13 November,2018

”بـــــوتين“: السلطـــة لا تخـــاف المنافســة النزيهـــة وسأخوض الانتخابـات الرئاسيــة مرشحــاً مستقــلاً!

بوتين--aحدد مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي موعد إجراء الانتخابات الرئاسية في 18 اذار(مارس) من العام المقبل، حيث قالت رئيسة الاتحاد <فالينتينا ماتفينكو> بعد جلسة التصويت يوم الجمعة الماضي ان الأعضاء صوتوا بالإجماع على قرار إجراء الانتخابات في هذا التاريخ.

 وكان الرئيس الروسي <فلاديمير بوتين> قد اطلق حملته الانتخابية، وقال في المؤتمر الصحفي الكبير الذي جرى يوم الخميس ما قبل الماضي وغطاه 1500 صحافي، إن السلطة الحالية لا تملك منافسين في الوقت الراهن، ولا تخاف المنافسة النزيهة، كاشفاً أنه سيشارك في الانتخابات الرئاسية كمرشح مستقل وليس كممثل لحزب <روسيا الموحدة> الذي ينتمي اليه، معرباً عن أمله بالحصول على دعم الحزب والمواطنين، معتبراً أن المعارضة بحاجة إلى أجندة عمل حقيقية وليس هلامية.

وشدد <بوتين> على ضرورة وجود المنافسة السياسية في روسيا، قائلاً: <أعتقد أن المجال السياسي يجب أن يتميز بالتنافسية كالمجال الاقتصادي. وبالطبع أنا أريد ذلك وسوف أسعى ليتكون لدينا نظام سياسي متوازن، ومن المستحيل تصور هذا النظام دون منافسة في المجال السياسي>، مؤكداً أن برنامجه الانتخابي سيعبر عن رؤيته التي تطمح لأن تبقى روسيا في تجدد مستمر وباقتصاد يقوم على التكنولوجيا، وقال: <أؤكد أن السلطة لم ولا تخاف من أحد.. لكن الدولة يجب أن لا تشبه رجلاً ملتحياً يعبث متكاسلاً بلحيته وينتظر كيف تتحول الدولة إلى نوع من بركة ماء عكر يصطاد منها الأثرياء ذوو النفوذ السمكات الذهبية، على غرار ما رأيناه في تسعينيات القرن الماضي وما تشهده أوكرانيا الآن>، مشيراً الى ضمان أمن بلاده دون الانجرار وراء سباق التسلح، والعمل على الإنفاق على التسلح ضروري لحماية أمن روسيا شرط ألا يؤثر ذلك على الاقتصاد.