18 November,2017

بــــــوزيــان خلال حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني الجزائري في ”السمرلاند“ : نـنـاضـــــــل للمحافظــــــة علـــى السلـــــم والأمـــن الدولـيـيــــن وإرســــاء قواعــــد تعـــــاون دولــــي للـتـصــــدي للارهــــــاب!

1-a أقام سفير الجزائر في لبنان أحمد بوزيان حفل استقبال في فندق <كمبنسكي ــ سمرلاند> يوم الاربعاء ما قبل الماضي، لمناسبة العيد الوطني الجزائري الثالث والستين، حضره وزير البيئة طارق الخطيب ممثلاً رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، النائب علي بزي ممثلاً رئيس مجلس النواب نبيه بري، ووزير الاتصالات جمال الجراح ممثلاً رئيس الحكومة سعد الحريري، الرئيس حسين الحسيني، رانيا العبد الله ممثلة وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، و العديد من السفراء العرب والاجانب وشخصيات سياسية واعلامية واقتصادية واجتماعية.

ورحب السفير بوزيان في كلمته بالحضور وترحم على أرواح شهداء الثورة التحريرية العظيمة التي دفع خلالها الشعب الجزائري مليوناً ونصف المليون شهيد من خيرة ابنائه ثمناً لنيل حريته واستقلاله كانت مصدر الهام للحركات التحريرية في العالم، وقال: <نحن نحيي هذه الذكرى على هذه الارض الطيبة، ارض لبنان العزيز الذي وقف الى جانب الشعب الجزائري إبان الثورة التحريرية>، منوهاً بالتوافق التاريخي بين الافرقاء في لبنان الذي توج بانتخاب رئيس الجمهورية الجنرال ميشال عون وتشكيل حكومة جديدة برئاسة الرئيس سعد الحريري مما سمح للمؤسسات الدستورية من استئناف عملها الطبيعي والقيام بمهامها، محيياً الجيش اللبناني والاجهزة الامنية على دورهما الفعال في المحافظة على الامن والاستقرار ومكافحة الارهاب .

واضاف: <ان احياء ذكرى الثورة التحريرية كل سنة بقدر ما تكون مناسبة للترحم على الارواح الطاهرة للشهداء واستلهام العبر من تضحياتهم الجسام ومن مبادئ الثورة المجيدة، فهي أيضاً تستوقفنا لاستعراض اهم المكاسب والانجازات التي حققتها جزائر الاستقلال في مسيرتها التنموية الشاملة في شتى مجالات من اصلاحات سياسية لتعزيز وترسيخ اسس النظام الديمقراطية التعددية والجهود المبذولة لتسريع عجلة الاقتصاد في مجالات البنية التحتية، الصناعة والفلاحة والتربية والصحة والثقافة وغيرها من المجالات، مؤكداً ان الجيش الوطني الشعبي والاجهزة الامنية تسهر على الحفاظ على امن الاشخاص والممتلكات وحماية الحدود ضد الارهاب والجريمة العابرة للحدود.

2-a 3 4-a 5-a 6-a 7-a