23 September,2018

بري يطلب من نواب كتلته إعداد اقتراحات قوانين بما وعد به أهل البقاع!

أبلغ الرئيس نبيه بري نواب <كتلة التنمية والتحرير> ضرورة تحضير اقتراحات قوانين بكل المشاريع والنقاط التي طرحها خلال الاحتفال بالذكرى الأربعين لتغييب الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين، مركزاً خصوصاً على انجازها في أسرع وقت ممكن تمهيداً لعرضها على الهيئة العامة.

وكان الرئيس بري قد ركز في كلمته أمام الجموع المحتشدة عند ساحة القسم في بعلبك، على مواضيع انمائية واعمارية واقتصادية ولم يعط السياسة إلا حيزاً قليلاً. ومن أبرز ما وعد به الرئيس بري البقاعيين لرفع الحرمان عنهم تشريع زراعة الحشيشة لأغراض طبية وصحية وانشاء هيئة مماثلة لإدارة شركة <الريجي> للاشراف على الزراعة والقطاف والتصريف، واستحداث مجلس انماء للبقاع والهرمل أسوة بمجلس الجنوب وان يشمل أيضاً استحداث مجلس آخر للمنية والضنية وعكار، إضافة الى اقرار قانون عفو عام مدروس يستثني جرائم القتل واستهداف الأجهزة الأمنية.

وأطلق الرئيس بري توصيفاً مركباً عندما تحدث عن مسألة تشكيل الحكومة الجديدة حيث قال انه <متشائل>، أي يجمع بين التفاؤل والتشاؤم!