21 November,2018

بري يحصر المداولات في الجلسة المقبلة لهيئة الحوار بالبنود الأساسية ولا مواضيع من خارجها!  

 الحوار   أبلغ الرئيس بري أقطاب طاولة الحوار الوطني في اجتماعهم الأسبوع الماضي ان الجلسة المقبلة للحوار المحددة في 9 آذار (مارس) المقبل، لن تطرح أي مواضيع خارج جدول الأعمال الأساسي الذي تحدد في الدعوة التي كان وجهها بري الى أركان هيئة الحوار يوم قرر معاودة اجتماعاتها. ولفت الرئيس بري المتحاورين الى ان النقاش في الجولات الحوارية السابقة خرج عن البنود المحددة في عمل هيئة الحوار لاسيما النقاش في ملف النفايات تارة وملف التعيينات العسكرية تارة أخرى الى حد جعل البعض يصوّر هيئة الحوار وكأنها البديل للحكومة وجلسات مجلس الوزراء، وهذا يخرج عن الغاية الأساسية لمعاودة هيئة الحوار جلساتها.

    وكانت الجولة الحوارية الخامسة عشرة غاصت في ملف النفايات على نطاق واسع لاسيما بعد الملابسات التي رافقت تلزيم شركة <شينوك> ترحيل النفايات الى روسيا والتي تبين في ما بعد ان المستندات التي قدمتها الشركة لم تكن أصلية وانتهى الأمر الى إلغاء مجلس الإنماء والإعمار التلزيم الذي كان رسا عليها.