19 December,2018

بري لن يحدد حقائب ”الثنائي الشيعي“ قبل نضوج ”الطبخة“!

 

أبلغ الرئيس نبيه بري زواره الأسبوع الماضي انه توافق مع قيادة حزب الله على الحقائب التي سيتولاها وزراء حركة <أمل> والحزب في الحكومة الجديدة، لكنه لن يعلن عنها قبل <نضوج> الطبخة الوزارية وتذليل العقبات أمام التشكيل. وباستثناء حقيبة وزارة المالية السيادية، آثر الرئيس بري عدم الكشف عن الحقائب الأخرى التي سينالها وزراء الحركة والحزب، مفضلاً أن يترك هذا الأمر للنقاش بينه وبين الرئيس المكلف سعد الحريري الذي سيلتقيه فور أن تلوح في الأفق بوادر يمكن أن تؤدي الى ولادة الحكومة العتيدة.

وعندما سئل الرئيس بري عما إذا كان حزب الله يتمسك بوزارة الصحة من حصة <الثنائية الشيعية>، فضّل عدم الخوض بهذه المسألة الى ان يحين وقت حسم توزيع الحقائب على الأطراف المشاركين في الحكومة، مع قناعته بأن ما قيل عن اعتراض أميركي وأوروبي على تسليم حزب الله وزارة الصحة، مبالغ فيه إذ سبق لوزراء من الحزب أن تسلموا حقائب على صلة بالمجتمع الدولي مثل وزارات الزراعة والطاقة والمياه والتنمية الادارية والشباب والرياضة الخ…