20 November,2018

بري لا يرى مؤشرات لانتخاب رئاسي قريب... وهو مع فرنجية و”السلة“!  

نبيه-بريأكّد عضو في كتلة <التنمية والتحرير> النيابية لـ<الأفكار> أن الرئيس نبيه بري أبلغ المعنيين أن موقفه من الاستحقاق الرئاسي واضح وهو لا يصب في مصلحة انتخاب رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية. وأشار إلى أن هذا الموقف لا يعني أن انتخاب عون لن يحصل إذا ما أيده رئيس تيار <المستقبل> الرئيس سعد الحريري ونواب كتلة <المستقبل>، لكن للرئيس بري قناعاته وخياراته السياسية التي يتصرف على أساسها، وهو أعلن مراراً أنه إذا خُير بين عون ورئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية، فإنه سوف يصوّت للثاني.

وأشار العضو نفسه إلى أن موقف الرئيس بري من عدم انتخاب عون معروف لدى قيادة حزب الله التي لم تسعَ يوماً للضغط عليه لتبديل موقفه على رغم متانة الحلف القائم بين حركة أمل والحزب والمترجم عملياً من خلال <الثنائية الشيعية> التي لن تتأثر بالتمايز الحاصل في موقف بري رئاسياً.

ونقل العضو عن الرئيس بري عدم مجاراة المتفائلين بانتخاب قريب لرئيس الجمهورية لاسيما وأن رئيس مجلس النواب أبلغ زواره الأحد الماضي بأنه لم يلمس بعد أي تطور نوعي في اتجاه إنجاز الاستحقاق الرئاسي، وأن الأهم بالنسبة إليه يبقى التفاهم على سلة متكاملة تشمل رئاسة الجمهورية والحكومة وقانون الانتخاب وفق جدول أعمال هيئة الحوار الوطني، لأن من مصلحة الرئيس العتيد التفاهم حول هذه المواضيع قبل انتخابه لئلا تؤدي الخلافات إلى تكبيل حركته منذ اليوم الأول لعهده الرئاسي.