26 September,2018

باسيل لن يشارك في حكومة العهد الأولى ليتفرغ للانتخابات؟

 

باسيلجزمت مصادر مطلعة في <التيار الوطني الحر> ان رئيسه الوزير جبران باسيل لن يشارك في الحكومة الأولى في عهد العماد ميشال عون إذا ما انتخب رئيساً للجمهورية نهاية الشهر الجاري. وقالت ان الوزير باسيل سوف يتفرغ للتحضير للانتخابات النيابية وتنظيم حزب <التيار> وتطبيق آليات الترشيح للانتخابات التي تأخذ حيزاً كبيراً من الاهتمام والمتابعة.

إلا ان المصادر أشارت في المقابل الى ان الوزير باسيل سيبقى الى جانب <الرئيس> المقبل لمعاونته سياسياً لاسيما وانه هو الذي تولى اجراء الاتصالات السياسية التي مهدت لترشيح رئيس تيار <المستقبل> الرئيس سعد الحريري للعماد عون وهو على بينة من كل التفاصيل التي يفترض أن توضع موضع التنفيذ سياسياً وحكومياً.

وفي هذا السياق نفت المصادر ان يكون العماد عون أعطى وعداً بتوزير أي من الشخصيات السياسية القريبة من <التيار الوطني الحر> أو الصديقة له خلافاً لما تردد في عدد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً ما قيل حول توزيع الوزارات السيادية وأبرزها وزارة الداخلية والبلديات، علماً ان ثمة من يؤكد ان هذه الوزارة باقية في عهدة الوزير نهاد المشنوق الذي سيتولى الاشراف على الانتخابات النيابية في شهر أيار (مايو) المقبل.