25 September,2018

باسكال مشعلاني: هذه رسالة أغنيتي الجديدة... والعشق جميل بكل انواعه الا عندما يفقد الانسان ”الكونترول“!

 

بقلم عبير انطون

كانت سباقة في تقديم الجديد منذ بدايات مشوارها الغنائي الذي عرف نجاحات كبيرة ومحطات كانت فيها لباسكال الجميلة، ولبحة صوتها المميزة، اغان رددها الكبار والصغار واستعادها الجمهور في اكثر من بلد ولغة، بينها أغنيات البوم <نور الشمس> التي نالت عنها جوائز من <شركة وارنر> في ماليزيا حيث وصل مبيعها يومذاك الى ربع مليون اسطوانة، كما واختيرت أيضا أغنية <نور الشمس> لتكون في الفيلم الأميركي <Spy Game> من بطولة <روبرت ريدفورد> و<براد بت>.

على مدى مسيرتها، قدمت <ملكة جمال الطرب>، اللقب الذي اطلقـه عليهـا الصحافي جورج ابراهيم الخوري، اغنيات باللهجة البيضاء وكانت اول مطربة عربية تخوض مجال الاعلانات وتدخل ميادين فنية طافت بها على مختلف الوان الدول العربية فأحيت وشاركت في حفلات ومهرجانات موسيقية في مدن عربية عديدة وفي مختلف أنحاء العالم، بدءا من مهرجانات <قرطاج> و<تطوان> و<أغادير> في تونس وحفلات ليالي التلفزيون في مصر و<مهرجان المحبة> في سوريا الى غيرها الكثير الكثير…

اليوم ها هي باسكال تستمر بقطف ثمار النجاح من خلال اصدارات جديدة بعد <راجعة> و<حبي مش حكي> و<صعبة علي> <عم موت لشوفك> وغيرها فضلا عن تكريمها للفنانين الكبيرين سميرة توفيق بأغنية <يا مدقدق> ووديع الصافي بأغنية <على الله تعود> ولتشكل علامة فارقة خاصة مع اغنيتها الاخيرة <بخاف اعشقك>.

عن جديدها الصيفي ومع عودة سريعة الى مراحل الرحلة الفنية كلها كان حديث <الأفكار> مع باسكال وسألناها بداية:

– ماذا يمكنك ان تخبرينا عن كل هذا النجاح بعد اكثر من عشرين سنة في الفن وصولا الى <بخاف اعشقك> المختلفة، هل كان مخططا له؟

– اشكرك كثيرا والحمد لله على كل شيء. اغنية <بخاف اعشقك> هي من كلمات مارون روحانا، الحان ملحم ابو شديد وتوزيع ملحم ابو شديد وروبير الاسعد. معك حق، الاغنية تحمل الجديد من ناحية الموضوع ومزج الموسيقى الشرقية مع الـ<Trap Music>. انها المرة الاولى التي أقدم فيها هذا النوع من الاغنيات والحمد لله أنا سعيدة بالأصداء الحلوة التي تحصدها. بالنسبة للمشوار ومحطات النجاح فبالتأكيد انه لم يأت من فراغ بل من تعب وجهد واصرار، والخطوة الاولى حتى تعقبها خطوة اخرى ناجحة، لا بد انها تتطلب التخطيط والتنفيذ الجيد.

ــ لماذا اخترت <البوب> في ايقاعها؟

– اخترت هذا الايقاع لكي ارضي اكبر شريحة من الناس ولأتوجه الى أكثر من جيل معا. هي كما لاحظتم اغنية صيفية و<Fresh> احبّتها الناس وترددها.

– يرافق الأغنية <فيديو كليب> مميز ونعلم أنها ليست المرة الاولى التي يتم التعامل فيها بينك وبين المخرج فادي حداد، ولكن هذه المرة رأيناك بنقلة مهمة وعمل ضخم من ناحية الديكور و<اللوكات> الحلوة والرقص التعبيري والأهم ان في الكليب رسالة معينة، هل تقصدت كل هذا <الميكس> في <كليب> واحد؟ وماذا يمكنك أن تخبرينا عنه؟

– <كليب> <بخاف أعشقك> من إنتاج شركة <لايف ستايلز ستوديوز> ومن اخراج فادي حداد وكما سبق وذكرت هذا هو ليس التعامل الاول بيننا وقد حققنا سويا نجاحات عدة، ولكن هذه المرة كان الانتاج ضخما جدا من جانب الشركة، وتناقشنا كثيرا في جلسات العمل للـ<كليب> الجديد حتى وصلنا الى هذه النتيجة. ارتأينا فادي وانا ان نطل على الجمهور بأمر جديد، اذ ولناحية الديكور، فقد تم بناؤه خصيصا للـ<كليب> واستغرق مدة أسبوعين متتاليين، كما خصصنا عدة جلسات لشؤون الملابس والفرقة الراقصة حتى ان كل تفصيل صغير اشتغلنا عليه حتى يخرج العمل الى النور بهذه الضخامة والجمالية.

وتضيف باسكال شارحة:

– أما الرسالة فيدور محورها حول اهمية الارض. <الكليب> ليس فقط مجرد رقص وغناء وموسيقى. هو في المقام الأول يخص الارض وعلاقتنا بها. وددنا لفت النظر اننا يوما بعد يوم نفقد تناغمنا مع باقي الكائنات لا بل نعيث بهذه الارض خرابا وهذا أمر مخيف. <الكليب> يدعو الى استعادة العلاقة الطيبة بالارض والحفاظ عليها بعيداً عن كل ما يهدد علاقتنا بها أو يهدد بقاء كل الكائنات عليها. انها الرسالة الاساسية. وكما قدمنا سابقا <كليبات> تتضمن الدراما والحب والغرام الى غيرها الكثير الكثير من المواضيع المختلفة، أحببنا هذه المرة ان يحمل العمل رسالة محددة والحمد لله أننا نجحنا بهذا الأمر المميز.

ــ لماذا تغيبين عن الساحة الاعلامية اللبنانية الا في ما ندر، هل هي استراتيجية تتعمدينها بعدم الاكثار من الاطلالات؟

–  لقد غبت لفترة اعلاميا وليس فنياً… بالنسبة للاطلالات الاعلامية، فإنني اعتمد استراتيجية التقليل منها الا عندما يقتضي الأمر ذلك. فعندما أصدر عملا أحب ان اطل للتحدث بشأنه، كما اختار طبعا لقاءات وبرامج دسمة لكن بحسب خطة مدروسة وآخذ بالاعتبار نوع البرنامج والمقدم الى غير ذلك من التفاصيل التي اتطلع اليها. بالنهاية أحب ان اظهر باطلالة تضيف الى مسيرتي وتليق باسمي.

 ــ مؤخرا أصدرت البوم <حبي مش حكي> المنوع. كيف كانت اصداء الالبوم بالاجمال ومع اية اغنية كان التفاعل الاكبر؟

– <الالبوم> كله كان ناجحاً ولاقى تفاعلاً كبيراً من قبل الجمهور. شخصيا، لا يمكنني ان اميز اغنية عن اختها لأنني في كل عمل اصدره أعمل من قلبي واصب فيه جام احساسي ومشاعري والكلمات والالحان التي اريدها ان تنفذ الى قلب المستمعين وهي تعبّر عن حالاتهم المختلفة. ولكن طبعا، لا يمكنني ان انكر وكما هو معروف عادة، ان الاغنية التي تحمل عنوان <الالبوم> تحظى بدعاية اكبر وتنتشر اكثر. في هذا الاصدار، قدمت الأغنيات المنوعة ولمختلف الاجيال والاذواق من الكلاسيكي الى اغنيات جددتها فضلا عن البوب وغيره. كان فعلاً عملاً منوعاً اردت من خلاله ان اصل بصوتي الى اذواق الجميع.

 

هكذا أخطط!

ــ لماذا اخترت شركة <لايف ستايلز ستوديوز> للانتاج وكيف وضعتم خطة العمل من حيث استراتيجية الاصدارات والحفلات؟

– اخترتها لأنها شركة تصدر أعمالها بضخامة على غرار ما أصدرت اغنيتي و<الكليب>. ولا شك من ان الفنان الحريص على عمله يسعده ان يتعاون مع شركة تساعده في انتشار اصداره وانا سعيدة لأنني انضممت الى هذه الشركة.

ــ وهل تأخذ الاغنية المنفردة كمثل <بخاف اعشقك> نصيباً اكبر عند الجمهور خاصة مع تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي اليوم؟

– طبعا تأخذ نصيبا اكبر لأن التركيز كله يكون عليها فقط، لكنها عندما تصدر من خلال البوم كامل فانها لن تأخذ حقها كما يجب وهذا شأن جميع الاصدارات التي قد تظلم اغنيات على حساب اخرى تكون بدورها جميلة جدا. اما مواقع التواصل الاجتماعي حاليا، فانها تأتي في اعلى الهرم اي انها الرقم واحد لكي تنتشر الاغنية.

 ــ ما الذي يخيف في العشق برأيك؟ التملك… فقدان الاستقلالية او غيرهما بعد؟

– العشق حلو بكل انواعه الا عندما يفقد الانسان <الكونترول>.

 – كثيرون من النجوم توجهوا صوب التمثيل، اين انت من التجربة وعشت بعض تفاصيلها في تصوير <الكليبات>، هل تراها واردة عندك؟

– أنا لست بعيدة عن هذا العالم، وتأكدوا انه حينما اجـــــد نصــــا يناسبنـــــي وأرى نفســـــي فيـــــــه، شرط ان يخــــدم اسمي ومسيرتي الفنية، فإنني لن أتوانى أو أتأخر.

 ــ لك في المغرب العربي وفي تونس حب كبير من الجمهور. كيف بنيت هذه العلاقة معه وماذا عن وجودك في المجال الفني المصري؟

– محبة الجمهور لي في تونس والمغرب العربي اعتز بها وهي شبيهة للمحبة التي بنيتها في كل بلد عربي. مشاعر الناس للفنان تلقائية وهي من دون مقابل بحيث لا يطلبون سوى الاستمرار بتقديم الفن الجميل. هذه العلاقة بنيتها من <البوم> الى <البوم>، من عمل ناجح الى عمل انجح، من احتفال الى مهرجان، وفي كل مرة كان الحب يزداد ويكبر، ومسؤولية الاستمرارية تتضاعف. هذه المحبة ترسخت في قلوبهم، وكما اجد الحب من الجمهور التونسي اتلمسه ايضا من الجمهور في مصر ولبنان وكل الوطن العربي، الحمد لله.

 

الأم… والجمال… والعمر!

 ــ هل لابنك ايلي ميول فنية خاصة ان والديه في المجال وهل تشجعينه على خوض هذا العالم؟

– لدى ابني ايلي الكثير من الميول الفنية فهو يعزف لكبار الفنانين حتى انه يعزف لـ<بيتهوفن>… في المقام الأول اريده ان ينتبه الى دروسه، ولاحقاً سوف اكون امامه لمساعدته على اختيار ما يحب حتى يبرع به، وان شعر بانه سيكون فناناً فلن اقف في دربه.. لم لا؟ ولكن قبل كل ذلك يجب ان يكون خياره مبنياً على نضج معين وتكون مروحة المجالات المختلفة مفتوحة أمامه كي يختار ما يحب فينجح فيه.

 ــ اية اغنية لحنها او وزعها زوجك ملحم أبو شديد لفنان او فنانة ولفتتك جدا مؤخراً؟

– لحن ملحم للكثير من الفنانين المعروفين وهي على اختلافها اغنيات جميلة، ولكن مؤخرا اغنية وائل كفوري <أخدت القرار> كانت لافتة جداً.

ــ عادت القنوات المحلية لبث حفلات و<كليبات> الفنانين اللبنانيين وكانت توقفت عن ذلك لفترة. كيف تقرأين هذه الخطوة وهل هي مهمة لانتشار الأغنيات وشهرة الفنانين مع عصر الـ<سوشال ميديا>؟

– لا شك أن هذا الأمر جميل ويشكل اضافة حلوة تساهم في انتشار الفنان وأعماله، ولكننا بتنا في عصر تأتي في طليعته وسائل التواصل الاجتماعي. هي الرقم واحد اليوم، ومن بعدها تأتي الوسائل المختلفة.

 – وضعت <ام بي سي نت> العنوان الآتي: <في عيدها الخمسين: باسكال مشعلاني في 14 صورة… وكأنها لا تكبر ابداً>. هل يزعجك ذكر عمرك على الملأ، وكيف تصفين نفسك اليوم في هذه المرحلة؟

– بالعكس لا يزعجني ذلك بل أنا فخورة بعمري. وهل أجمل واحلى من ان اكون بعمر الخمسين ويعطونني عمراً اقل من ذلك بكثير؟ انه لامر جميل جدا لاي امرأة، وكل يوم مر علي كان مليئاً بالحب والسعادة وأشكر الله على نعمه. انا انسانة ناضجة ومتصالحة مع نفسي. التقدم بالعمر سنة الحياة، ومن الطبيعي ان اكبر. لن ابقى في العشرينات، انا أو غيري.. انها حال الدنيا. جل ما اتمناه هو دوام الصحة كما أنني أمارس الرياضة بانتظام وأتناول الطعام الصحي من دون أن أحرم نفسي من شيء.

ــ هل تفكرين بعمليات تجميل مثلاً؟

 – في حال احتجت إلى امور بسيطة شرط ان تبقي على ملامح وجهي، فأنا أحرص على عدم تشويه قسماته ولا يزعجني رصد علامات التقدم في السنّ على ملامحي، فلكل مرحلة من عمر الإنسان جمالها.

 ــ في الختام اين انت من مهرجات الصيف هل ستحيين ايا منها، وماذا عن الحفلات خارج لبنان؟

– لدي احتفال في تونس ومن ثم في المغرب كما احيي زفافاً في مصر واطل في عدة برامج تلفزيونية وارتباطات اطلعكم على تفاصيلها في حينها، واتمنى لكم بقية صيفية هانئة.