26 September,2018

انطفأت الأزمة بين القاهرة والرباط

سعيد-اللاوندي 

الصحافي الدكتور سعيد اللاوندي تناول مع المحلل السياسي في إذاعة <مونت كارلو> الدكتور خطار أبو دياب موضوع الأزمة العابرة بين مصر والمغرب، خصوصاً وأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وجه دعوة رسمية لزيارة القاهرة في آذار/ مارس المقبل الى العاهل المغربي محمد السادس، وبذلك يكون قد أسدل الستار على ما سمي بأزمة التعاطي مع قضية الصحراء الغربية في المغرب.

وقال الدكتور اللاوندي: <الرئيس السيسي منفتح على كل القنوات الديبلوماسية، ولو أن الملك محمد السادس وجه إليه دعوة لزيارة المغرب لذهب إليه بدون تردد. فالسياسة الخارجية المصرية تقف على مسافة واحدة من الجميع، بما في ذلك الرباط وموسكو وواشنطن. ورغم ما اعترى العلاقات المصرية – الأميركية بعد ثورة 25 يناير، فقد وقف الرئيس السيسي ليقول إن لمصر علاقات استراتيجية مع واشنطن، وهي علاقات لن تمنعنا من إقامة علاقات مع موسكو وبكين، فما بالكم العاصمة العربية الرباط. صحيح أن لمصر علاقات مع الجزائر التي تدعم جبهة <البوليساريو> في الصحراء الغربية، إلا أن علاقات مصر مع المغرب تأخذ صفة مميزة>.