21 November,2018

الوليد بن طلال و"ترامب" يتبادلان الشتائم على "تويتر"

image

إعتبر الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال المرشح الجمهوري المحتمل لرئاسة الولايات المتحدة “دونالد ترامب”، “عاراً على أمريكا” فجاء الرد من الأخير سريعاً.
وفجّر “ترامب” غضباً دولياً بدعوته إلى حظر دخول المسلمين البلاد رداً على هجوم كاليفورنيا الذي أطلق فيه زوجان مسلمان النار عشوائياً فقتلا 14 شخصاً الأسبوع الماضي.

image

وقال الوليد في حسابه على موقع “تويتر” مخاطباً “ترامب”: “أنت عار ليس على الحزب الجمهوري فحسب بل على أمريكا كلها”.
وأضاف: “إنسحب من سباق الرئاسة الأمريكية لأنك لن تفوز أبداً”.

image

وخلال ساعات جاء رد “ترامب” على “تويتر” حيث قال: “الأمير الوليد البليد يريد أن يتحكّم بساستنا في الولايات المتحدة بأموال الوالد.. لن يستطيع فعل ذلك إذا انتُخبت”.
وتكبّد “ترامب” خسائر في أعماله بالشرق الأوسط بسبب تصريحاته حيث أوقفت سلسلة من المتاجر الكبرى مبيعات منتجاته.
ويوم الخميس قامت مؤسسة “داماك” العقارية في دبي والتي تبني مع “ترامب” مجمعاً للغولف بكلفة قدرها ستة مليارات دولار بإزالة اسمه وصورته من المجمّع.