26 September,2018

الوزير الأردني السابق المعايطة: 300 ألف لاجئ عراقي في أراضينا!

   سميح-المعايطة  ما هي تأثيرات أحداث العراق على جارته الأردن، وكيف ينظر الساسة الأردنيون الى هذه الأحداث التي فجرتها حركة <داعش> من الموصل؟! الوزير الأردني السابق سميح المعايطة في مقابلة مع شبكة <سي أن أن> الأميركية قال ان اهتمام الأردن في ظل تلك المتغيرات لا بد أن يتجه الى فهم حقيقة ما يجري على الساحة العراقية، من أجل حماية مصالحه الاستراتيجية قبل الاهتمام بالمصالح الأخرى وإن كانت اقتصادية.

     ويضيف المعايطة لقناة <سي أن أن>: المشهد حتى الآن ليس واضحاً تماماً، ومن الطبيعي للأردن أن يلتزم الصمت سياسياً لأنه تعود على عدم اقحام نفسه في الشؤون الداخلية للدول، وعليه الآن أن يفكر في بناء منظومة مصالح خاصة لأن دولاً كثيرة في المنطقة لم تحسم خياراتها حتى الآن بشأن الموقف في العراق…

    واعتبر المعايطة ان تدفق اللاجئين العراقيين الى الأردن، فضلاً عن النازحين السوريين، سيشكل مصدر قلق، باعتبار أن هناك على الأراضي الأردنية ما لا يقل عن ثلاثمئة ألف لاجئ عراقي!