15 November,2018

الهاكرز يستخدمون "الفايسبوك" لتجنيد المراهقين في غسيل الأموال!

image

كشف موقع صحيفة الـ”دايلي ميل” البريطانية مفاجأة مدوية عن كارثة تهدد أمن وسلامة المراهقين والشباب على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم “فايسبوك”، من خلال استخدام القراصنة الإلكترونيين المتخصصين في اختراق الحسابات المصرفية على الانترنت لاستدراك الشباب والمراهقين لتجنيدهم في غسيل الأموال وفي كافة الأعمال الإجرامية غير الاخلاقية التي يقومون بها على الانترنت.
وبحسب الصحيفة، فإن القراصنة الإلكترونيين يستخدمون طرقاً مغرية للإيقاع بضحاياهم، كالعائد المادي الكبير الذي سيحصل عليه جراء ذلك، وصوراً لأحد النوادي الليلية ومراكز التسوق من متاجر المصممين العالميين مثل “لويس فويتون” التي يمكن الذهاب إليها فى حالة الاشتراك في مثل هذه الجرائم.
وتجدر الإشارة، إلى أن موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قام بإغلاق إحدى الصفحات التى أبلغت عنها صحيفة “دايلي ميل” ولكن في غضون يوم واحد، ظهرت صفحات جديدة على “فايسبوك” مما يجعل الشرطة عاجزة عن وقف انتشار هذا الوباء، ولكن توعدت “فايسبوك” بإغلاق جميع الصفحات المتورطة فى النصب وتجنيد المراهقين، والتي تقوم بإعمال غير أخلاقية.