20 November,2018

النجوم يودعون محمود عبد العزيز وصولاً الى مرقده في الاسكندرية

 

 

الجماهير-تحتشد-عند-القبر  ما أن اعلنت وفاة الفنان الكبير محمود عبد العزيز حتى بدأ توافد عدد كبير من نجوم الفن والمحبين للساحر <أبو هيبة>، الى مستشفى <الصفا> حيث كان يرقد للعلاج بتكتم شديد عن طبيعة مرضه، وقد كان خبر وفاته بمنزلة صدمة كبرى فرضت حزناً واكتئاباً شديدين على كل العاملين في الوسط الفني وجمهوره.

ومن الفنانين الذين حرصوا على الذهاب للمستشفى النجوم أحمد السقا، كريم عبد العزيز، محمد هنيدي، أشرف زكي، أحمد فهمي، ياسر جلال، شيكو، كريم فهمي، إيهاب فهمي، محمد الصاوي، المنتج أحمد السبكي وابناه كريم ومحمد السبكي، معتز ولي الدين شقيق الراحل علاء ولي الدين، شريف باهر، المخرج أحمد سمير فرج، لقاء الخميسي، يسرا، إلهام شاهين وغيرهم كثيرون.

وتم تشييع جنازة الفنان الكبير الراحل محمود عبد العزيز من مسجد الشرطة في مدينة الشيخ زايد، وقد تحولت مراسم تشييع الجنازة إلى تظاهرة حب لوداع الفنان وخاصة من قبل أصدقائه ومحبيه وأسرته حيث حرص نجلاه كريم ومحمد على أن يحملا النعش في لحظة وفاء أبكت الجميع، بينما انهارت بوسي شلبي أرملة الفنان الراحل من البكاء خلال مراسم تشييع جنازته، كما دخلت مجموعة من الفنانات في نوبة بكاء وانهيار بعد رؤيتهن جثمان الفنان الراحل عقب وصول جثمانه إلى المسجد استعداداً لإقامة صلاة الجنازة وتشييعه إلى مثواه الأخير، وكانت أبرزهن الفنانة فيفي عبده، الفنانة دلال عبد العزيز، يسرا، نادية الجندي، ليلى علوي، لبلبة، شهيرة وابنتها رانيا محمود ياسين والإعلامية هالة سرحان.

كذلك دخل الفنان يوسف شعبان في نوبة بكاء أيضاً أثناء وصول الجثمان إلى مسجد الشرطة وقبل أداء صلاة الجنازة عليه بحضور وزير الثقافة حلمي النمنم وكبار الفنانين. وشاركت المذيعة ريهام سعيد في تشييع الجنازة من مسجد الشرطة في مدينة الشيخ زايد، وفور وصولها حرص عدد من مراسلي القنوات الفضائية على أخذ تصريحات منها، لكنها دفعتهم وانطلقت إلى المسجد في تصرف غريب منها.

وبكى نجلا النجم الراحل محمود عبد العزيز <كريم ومحمد عبد العزيز> خلال الدعاء لوالدهما بصلاة الجنازة بكاء شديداً رفع وتيرة الحزن والاسى على فراق الفنان المحبوب، ومن بينهم الفنان محمود حميدة الذي انخرط أيضاً في بكاء شديد، كما حرص نجلا النجم الراحل على حمل نعش والدهما والصلاة عليه وسط حضور عدد كبير من النجوم ومحبي الراحل الكبير.

وحضر الجنازة عدد كبير من الفنانين ومنهم محمد هنيدي، هند صبري، عبد الرحيم علي، فاروق الفيشاوي، طارق لطفي، رجاء حسين، فيفي عبده وإدوارد، كما حضر محمد حماقي، تامر حسني، أشرف زكي، محمود سعد، رامي إمام، حسن حسني وعزت العلايلي.

انهيار-محمد-عبد-العزيز-عند-الدفنمن القاهرة الى الاسكندرية

 وكان الفنان محمود عبد العزيز قد توفي يوم السبت عن عمر يناهز 70 عاماً داخل غرفة العناية المركزة في مستشفى <الصفا> في المهندسين، بعد صراع مع المرض حيث كان يعاني على ذمة عائلته نقصاً بنسبة <الهيموغلوبين> (معدلها 13 بالمئة) في الدم ومشكلات في التنفس، وقد منع مستشفى <الصفا> الزيارة عنه، وكان يمكث بجانبه ابناه محمد وكريم وزوجته الإعلامية بوسي شلبي.

وبعد الصلاة على روحه الطاهرة انطلق الجثمان في موكب مهيب الى مسقط رأسه في الإسكندرية حيث استقبل أهالي <الورديان> غرب الإسكندرية، جثمان الفنان الراحل بالدعاء بالرحمة وبالبكاء الشديد.

وفور خروج الجثمان من النعش للدفن في مقابر <أم الكبيبة> أطلق كثيرون من الأهالي دعوات الرحمة والصبر والسلوان لعائلة الفقيد، فيما حرص اللواء رضا فرحات محافظ الإسكندرية واللواء عادل التونسي مدير أمن الإسكندرية، على الحضور أثناء دفن الجثمان في المقابر، بالإضافة إلى حضور كثيرين من الفنانين ومن بينهم ماجد المصري، محمد لطفي، احمد السعدني، الهام شاهين، هالة صدقي، شيكو، احمد فهمي، كريم السبكي ومحمد التاجي.

 وبجوار القبر أشار <التربي> إلى مدفن والدة الفنان الراحل وتدعى صديقة محمد متولي والتي توفيت في 27 شباط (فبراير) 2012، وشقيقته وفاء عبد العزيز والتي توفيت هي الأخرى في العام نفسه.

 

محمود عبد العزيز وسجله السينمائي

بوسى-شلبى-وهالة-صدقى-والهام-شاهين 

يذكر أن محمود عبد العزيز ولد يوم 4 حزيران (يونيو) من عام 1946 في الإسكندرية، وتخرج في كلية الزراعة، وحصل على <الماجستير> في تربية النحل. وظهر لأول مرة في مسلسل <الدوامة> في أوائل سبعينات القرن الماضي، ثم شارك في فيلم <الحفيد> عام 1974، وبعدها توالت بطولاته السينمائية. وقد بلغ رصيد الفنان محمود عبد العزيز في السينما المصرية 84 فيلماً، قدم خلالها عدداً من الأدوار المتنوعة بين الرومانسية والكوميدية والواقعية، ومن أبرز أعماله السينمائية <مع حبي وأشواقي>، <كفاني يا قلب>، <وضاع العمر يا ولدي>، <البنات عايزه إيه>، <إعدام ميت>، <العار>، <وكالة البلح>، <العذراء والشعر الأبيض>، <تزوير في أوراق رسمية>، <إعدام طالب ثانوي>، <الشقة من حق الزوجة>، <الكيف>، <جري الوحوش>، <الدنيا على جناح يمامة>، <الكيت كات>، <الساحر>، <ليلة البيبي دول> و<إبراهيم الأبيض>.

كما قدم العديد من الأدوار التلفزيونية المهمة منها <شجرة اللبلاب>، <الدوامة>، <البشاير>، <محمود المصري>، <جبل الحلال> و<رأس الغول> وكان من أبرز أعماله التلفزيونية التي أثرت كثيراً في الدراما المصرية مسلسل <رأفت الهجان> الذي قدمه في منتصف الثمانينات وجسد من خلاله شخصية من ملف المخابرات المصرية.

وكان الراحل محمود عبد العزيز قد نال خلال مشواره الفني العديد من الجوائز والأوسمة من مختلف المهرجانات الدولية والمحلية، إذ حصل على جائزة <أحسن ممثل> من <مهرجان دمشق السينمائي الدولي> و<مهرجان الإسكندرية السينمائي> عن فيلم <الكيت كات>، وجائزة <أحسن ممثل> من <مهرجان زنجبار الدولي> عن فيلم <القبطان>، كما حصل على جائزة <أحسن ممثل> من <مهرجان مسقط> عن فيلم <الساحر>، وجائزة <أحسن ممثل> من <مهرجان القاهرة السينمائي الدولي> عن فيلم <سوق المتعة>.

محمد-و-كريم-عبد-العزيز-عند-سيارة-الأسعاف-في-المستشفىجثمان-محمود-عبد-العزيز-محمولا-على-الاعناقرانيا-محمود-ياسينحسين-فهمىفاروق-الفيشاوىريهام-سعيدفيفى-عبدهميرفت-أمين-و-ليلى-علوي