15 September,2019

النجم المصري الوسيم حسن الرداد: إيمي زوجتي وحبيبتي...ولا توجد منافسة بيننا!

استطاع النجم حسن الرداد أن يحجز مقعداً متقدماً في قلوب الجمهور بسبب موهبته بالإضافة الى وسامته، مما جعله في مقدمة نجوم شباب الجيل الحالي، وقد تتلمذ على يد الفنان الراحل نور الشريف ليصبح بطلاً مثل أستاذه، وهو قدم عدداً من أعمال الدراما المختلفة التي حقق من خلالها نجاحاً ملحوظاً، وذلك بتنوع أدواره بين الرومانسي والتراجيدي والكوميدي، وقد كون مع زوجته إيمي سمير غانم <دويتو> رائعا خاصة في الكوميديا، لكنه في رمضان الماضي حصل انفصال فني بينهما، فشاهدناه في مسلسل <الزوجة 18> بينما نافسته زوجته في مسلسل <سوبر ميرو> على قناة العرض نفسها، فما هو سبب الانفصال الفني بينه وبين زوجته؟ وماذا عن أعماله المقبلة؟ وتفاصيل استعداده لتقديم شخصية <حمزة الجبالي> في مسلسل <الزوجة 18>؟

حوارنا مع النجم بدأناه بالسؤال:

ــ أين الفنان حسن الرداد بعد مسلسل <الزوجة 18>؟

– بعد التعب والارهاق في تصوير مسلسل <الزوجة 18> كان لا بد من فترة راحة واستجمام استجمع بها لياقتي الذهنية والبدنية لأعود وانطلق في أعمال جديدة، فهناك 3 أعمال سينمائية جديدة أحرص خلالها على الاختلاف لتنال إعجاب الجمهور، من بينها عمل <أكشن> وآخر رومانسي.

ــ دائماً ما يبتعد الممثل <الجان> عن الكوميديا، فلماذا أقدمت عليها؟

– صحيح انه غالبا ما يكون الكوميديان ليس <جان> ولكنني شعرت أن ربنا قد يكون أعطاني موهبة الإضحاك، ومن الممكن أن أقدمها كشكل من أشكال الخروج عن المألوف، فعملت <زنقة ستات> وكان مفاجأة للناس لأنه أقرب لكوميديا <الفارس>.

 

الكيمياء بين حسن الرداد وزوجته ايمي سمير غانم!

ــ تؤكد في تصريحاتك دائما أنك وإيمي <دويتو> ناجح.. فلماذا لم تتشاركا في مسلسل <الزوجة 18>؟

– أنا أرى أن هناك كيمياء تجمع بيننا وأعتقد أننا نعيد أمجاد أقوى زوجين في الفن وهما الراحل القدير فؤاد المهندس وشويكار ربنا يعطيها الصحة، فنقدم الكوميديا الراقية بدون ابتذال، وكذلك نغني مثلهما بأسلوب شيق، لكننا فضلنا أن كل واحد منا يقدم عملاً فنياً منفصلاً عن الآخر لفترة معينة من الزمن، وسوف نعود للعمل سوياً في عمل فني قريباً لان الانفصال هنا ليس بمعنى الكلمة، ونحن لا نقدم عملاً سوياً إلا إذا كان العمل يفرض هذا علينا، عندئذٍ سوف نقدمه.

ــ كيف تجد المنافسة مع زوجتك إيمي سمير غانم خصوصاً وانكما قدمتما مسلسلين في القناة نفسها؟

– لا توجد منافسة مع إيمي فهي زوجتي وحبيبتي وانني فرح بها جداً، ولا توجد كلمة منافسة بيني وبينها، فأنا اريدها أن تنجح أكثر مني، وبالعكس كانت كل امنياتي ان مسلسلها <يكسر الدنيا>.

ــ من الفنان الذي ترى أنه ينافسك بقوة؟

– أنا لا أفكر بفكر المنافسة بين الزملاء، دائماً أفكر أنني أريد أن أقدم مشروعاً فنياً ناجحاً وقوياً، ويليق بمستوى جمهوري، لكي يكون مستواي الفني أعلى من قبل أن أقدم هذا العمل، وهذا دائماً ما أركز عليه من خلال أعمالي الفنية، ولدي خطط واستراتيجيات أسير عليها منذ بدايتي، بغض النظر عما يقدمه الفنانون من أعمال.

ــ ما سبب اختيارك لمسلسل <الزوجة الـ18>؟

– دائما أغلب المسلسلات التي تقدم تكون <كوميدي فرس> أو <جد تشويق> أو <أكشن>، ولكن عندما عرضت الفكرة من المنتج ممدوح شاهين عن عمل اجتماعي، وجدت أنني العام الماضي قدمت <كوميدي> بـ30 شخصية، فوجدت في مسلسل <الزوجة 18> دراما اجتماعية لايت بها شخصيات حقيقية وبها وجهات نظر ومناقشات، فأحسست بأن الفكرة لطيفة وتحمست لها، وقد أعجبت بالشخصية للغاية لأن العلاقة بين المرأة والرجل فيها جدال ونقاش، وشخصية <حمزة> لذيذة ودمها خفيف إذ انه يحب الزواج كثيراً، كما أنها شخصية مختلفة ولم أقدمها من قبل، وأنا في البداية كان هدفي تقديم عمل مختلف.

استحضار رشدي أباظة!

ــ ألم يصبك القلق من التشابه بين المسلسل وبين افلام قدمت من قبل منها <زنقة الستات>؟

– دائما فكرة <البلاي بوي> أو الولد الذي يحب البنات وله علاقات كثيرة موجودة، وهي قدمت كثيراً على الشاشة وستظل موجودة وتقدم، ولكن نوع الضحية مختلف من حيث البيئة والشخصية، ونحن في 2019 سنجد طريقة تناول الموضوع والأشخاص والاحداث مختلفة، وقد كنا حريصين على ذلك أي أن تكون الشخصيات جديدة والدراما مختلفة. أنا شخصياً قدمت <زنقة الستات> وهذا الفيلم مختلف تماما عن المسلسل والموضـــــــــــــــــوع مختلف إذ تعود الشخصية لرجل متعدد العلاقات، أما هنا في <الزوجة 18> فهو رجل مزواج.

ــ هل شخصية الشاب الذي يثير الجدل وتعاطف الرجال معه وانقلاب الستات عليه أدت الى لعب في مضمون المسلسل؟

– لم أحسب ذلك في بداية المسلسل، فهناك فنانون من الممكن أن يخافوا من تقديم هذا الدور مقارنة بفنانين كثيرين قدموا أدوارا مشابهة، ولكنني دائما أفكر في مدى قدرتي على تقديم الموضوع وهل هو مناسب أم لا، لأن العمل الدرامي يكون مختلفاً من حيث حسابات اللعب في الموضوع أو الجدل، وأنا شخصياً لا أحب اللعب في المضمون واحب اللعب في مناطق صعبة ومختلفة، ولقد قدمت نوعية أعمال ونجحت فيها ولم أكررها مرة أخرى مثل <آدم وجميلة> وهو عمل رومانسي، وبعد نجاحه لم أكرره مرة أخرى مع أنه عرض علي الكثير من الأعمال الرومانسية، وقدمت في <حق ميت> الميلو دراما، لذلك أحــــــــــــــــــــب التنوع ما دام ربنا أعطاني القدرة على تقديمه والناس يتقبلونني، لذلك دائما أجرب ما هو جديد.

ــ ألم تخف من التشبيه مع رشدي أباظة؟

– نجومنا زمان <محدش يقدر يقرب لهم> ورشدي أباظة أعشقه ولن يأتي شبيه له، هو وعمر الشريف واحمد رمزي، وأنا شخصياً أخذت جائزة رشدي أباظة السنة الماضية من عائلته الذين أعطوا جائزة لفنان يرون أنه امتداد له في الفن من الجيل الجديد، فأخت رشدي أباظة أعطتني هذه الجائزة، وهي من الجوائز المهمة لي في حياتي، وقد قلت في كلمتي آنذاك أن هذا الرجل لن يقترب في ادائه أو تمثيله اي فنان.

ــ وكيف استعددت لشخصية مصمم الأزياء <حمزة الجبالي> في المسلسل؟

– استعنت بمصمم الأزياء هاني البحيري في المصطلحات التي استخدمتها في شخصية <حمزة الجبالي>، وهو صديق عزيز وأشكره لجهده معنا في المسلسل إذ قدم تصميمات كثيرة في العمل وهو شخصية غاية في الاحترام.

ــ وكيف جاءت فكرة غنائك تتر <الزوجة 18>؟

– اكتتبت الكلمات وأحببت الأغنية وغنائي جاء مع المطرب الكبير عبد الباسط حمودة، وهي أغنية تتناسب مع المسلسل.

ــ وهل تشاورت مع زوجتك الفنانة إيمي سمير غانم قبل تقديم دور <حمزة>؟

– حدث بالفعل أن تشاورت مع إيمي التي رحبت بالفكرة وقالت لي انها جديدة وجميلة، وهي تشجعني طوال الوقت على تقديم كل ما هو جديد للجمهور.

ــ وهل حقق مسلسل <الزوجة 18> النجاح الذي كنت تريده؟

– الحمد لله مسلسل <الزوجة 18> نجح بالفعل، ومعيار النجاح دائماً هو الجمهور، وأنا دائماً أعلم نجاحي من الجمهور، ورغم ان نسب المشاهدة على مواقع <السوشيال ميديا> لها تأثير في النجاح، ولكن الدعاية المدفوعة الأجر تصنع عدم صدقية، وهناك بعض الفنانين يدفعون أموالاً من أجل أن يصبــــــــــــــــــــحوا <تريند> عبر <تويتر> أو <اليوتيوب>، و<أنا عمري ما فعلت هذا الأمر>، وتكفيني دائماً الفرحة التي أشاهدها على وجه الجمهور أثناء سيري في الشارع، والكلمات التي يوجهونها لي هي التي تدعمني وتعطيني التفاؤل والقوة.

ــ هل تحرص على تقديم عمل درامي سنوي؟ وهل سنراك على شاشة رمضان المقبل؟

– بالفعل أحرص على تقديم عمل درامي سنوياً ولكن بشرط أن يكون العمل هادفاً وجديداً، وذلك عن طريق السيناريو الجيد، والرزق بيد الله سبحانه وتعالى.