16 November,2018

النجمة المصرية ياسمين عبد العزيز: انــا الـرقـــــم واحـــد بـيـــن الـنـجـــــوم فـــي الـمـسلــســــلات والأعــلــــى أجــــــراً فـــي الـتـلـفــزيـــــــون!

ياسمين-عبد-العزيز--2)بعد ان تفرغت في السنوات الأخيرة لبطولة الأفلام السينمائية وحققت لنفسها مكانا متميزا لدى الجمهور الذي أحب نوعية الأعمال الكوميدية التي تقدمها، أطلت علينا النجمة ياسمين عبد العزيز في رمضان الماضي في مسلسل <هربانة منها> بعد غياب 16 عاماً عن الدراما التليفزيونية منذ آخر مشاركة لها في مسلسل <الرقص على سلالم متحركة> عام 2001.

وتقول ياسمين عبد العزيز: <مسلسلي هو الرقم واحد في دراما رمضان (الحمد لله) إذ لم يؤثر شيء على نجاحه وقد بدأنا تصوير المسلسل في وقت متأخر وكان هناك تحدٍ خاص بأن ننجزه ونعرضه في رمضان، وهو ما نجحنا فيه، واعتبر أن تصويره تم في وقت قياسي.

– في البداية ما الذي شجعك على الاتجاه للتليفزيون بعد غياب 16 عاماً؟

ــ بعد أن اثبت نفسي الحمد لله في السينما وأصبحت أحقق إيرادات كبيرة، كنت أبحث عن تحدٍّ جديد، وتصوير المسلسل الآن يشبه التصوير في السينما من حيث التقنيات واستخدام الكاميرات نفسها، وقد سألت نفسي: لمَ لا؟، خاصة أن هناك شريحة كبيرة من الجمهور لن تتمكن من النزول للسينما فقررت أن أنزل إليهم بنفسي، ووجدت إلحاحاً شديداً من المقربين لخوض التجربة، وبفضل الله نجحت.

– لكنك لم تقدمي مسلسلاً بل حلقات متصلة منفصلة!!

ــ أنا <ملولة> بطبعي ولم أقدم دراما منذ وقت طويل، وحين قررت العودة كان هدفي تقديم شيء مختلف، فكان الأفضل تقديم شخصية كل يوم حتى أكون قريبة من السينما، لكن الأمر متعب جداً لأنني كنت كل ثلاثة أيام أجسد شخصية جديدة، مما جعل هناك حالة من التنوع المستمر، وأحياناً كنت انسى الأسماء من كثرة تغييرها فضلاً عن اللباس والديكور، فمعظم المشاهد كانت تصور في أماكن متفرقة، ننتقل من مكان لمكان، حتى أن منى زكي كلمتني وقالت لي <إنتي عملتي كل الشخصيات دي إزاي؟ قدمت كل شيء.. بعد ذلك في السينما هتعملي إيه؟ هيكون صعب عليك تعملي حاجة جديدة ومختلفة>.

– وما هي الشخصية الأقرب الى قلب ياسمين عبد العزيز؟

ــ أنا أحب اللون الشعبي جدا، وعندما أقدمه أكون في غاية السعادة، ولأول مرة قدمت دور الفلاحة في حياتي وأحببتها ولكنني واجهت صعوبة شديدة في أداء لهجتها، وكنت أتابع طوال الوقت مع مصطفى خاطر طريقة كلامها، وكانت <لذيذة>، وقد أعجب الجمهور بالحلقة.

– وما هو الدور الأصعب الذي قدمته؟

ــ المشاهد الصعبة هي التي كانت تتضمن جزءاً كبيراً من المشاعر والدراما وبخاصة في الحلقة السادسة، كان فيها <عياط كتير> وانا بطبعي <ما بحبش النكد>، علماً أن تقديم دور كوميدي أصعب من الأدوار الجدية بمئة مرة، إذ من السهل جداً أن تمثل وتنزل دمعة مع بعض الموسيقى والإخراج، لكن أن تضحك الناس فهذا صعب <ومش أي حد يقدر يعمله وفي ناس حاولت وفشلت، وبعدين هي الناس ناقصة كآبة؟!>.

– من كان وراء اختيار مصطفى خاطر لدور البطولة؟

ــ مصطفى خاطر ومعتز التوني كانا سيقدمان معي المسلسل قبل ترشيح تامر حسني ومحمد سامي، وبعد ذلك صور معتز ومصطفى <شكشك شو>، وأيضاً كان لديه مسلسل <كابتن أنوش>، ولكن عندما انتهى عدنا واستكملنا عملنا الأصلي.

– كيف تجدين مسلسل <هربانة منها> وسط ترتيب المسلسلات؟

ــ مسلسلي يحتل المرتبة الأولى بين المسلسلات، رغم أن كل المسلسلات تعتبر أنها رقم 1، ولكن مقياسي لذلك هو أنني منذ أن كان عمري 16 سنة كنت أقدم سينما، وفي السينما يقاس النجاح انطلاقاً من الإيرادات، أما النجاح في التليفزيون فلا يقاس بنسب المشاهدة بل من حيث الأجر الذي يحدد نجاح العمل، فأنا الأعلى أجرا، <وأنا لو مش ببيع فالقناة لن تشتري مسلسلي بكل هذا المبلغ، ولا المنتج سيعطيني هذا الأجر>، ولو سألتني عن الإعلانات فكل المسلسلات تأتيها إعلانات، ولكن أهم وقت هو وقت الموت والمطحنة والأصعب هو الـ7 مساء بعد الإفطار مباشرة، فلو سألتني أيضاً عن الشركات واستطلاعات الرأي و<اليوتيوب> فهذا الموضوع مطعون فيه حالياً وغير دقيق، فعندما قدمت مسلسل <امرأة من زمن الحب> ووقتئذ كان عمري 16 سنة، هل كان هناك <يوتيوب> أو شركات أبحاث قالت بأن المسلسل ناجح <وكسر الدنيا>؟ العمل الناجح الناس تذهب إليه، و<اليوتيوب> عامل في النجاح ولكنه ليس الأساس، فمنذ الحلقة الـ18 بلغ عدد المشاهدات على <الفيسبوك> 35 مليون مشاهدة، وعلى <اليوتيوب> 21 مليونا، ولما أصل في أول سنة بطولة دراما رمضانية لكل هذه الأرقام فذلك طبيعي، لأن من يقدم مسلسلات منذ 10 سنوات فمن المؤكد أنه سيكون في المرتبة الأولى.

ياسمين-عبد-العزيز--1)– اتهم كثيرون صنَّاع المسلسل بسرقة <الأفيش> من عمل أجنبي؟

ــ كل شخص له تخصص في الحياة، ونحن نستعين بمصمم <الأفيش> لكي يقدم لنا أفكارا وأعمالا نختار من بينها الأفضل، وقد هو أحضر الفكرة وقد أعجبتني واعجبت الشركة ولم نعرف أن <الأفيش> مأخوذ من عمل أجنبي، وأرى أنه بعيد عنه، ولو علمت بذلك ما كنت لأوافق عليه، وقد تحدثت مع المصمم عندما أثار الناس الموضوع، وقال إن في أميركا هناك جائزة <أوسكار> عن الاقتباس، وهذا طبيعي في العالم كله وليس عيبا، وأنا اليوم لا أرى في ذلك مشكلة.

– ولماذا استعنتِ بورشة كتابة للعمل؟

ــ لم يكن هناك وقت كافٍ إذ دخلنا التصوير متأخرين، وكان لا بد أن نعمل بسرعة للانتهاء في الوقت المحدد خصوصا أننا نعرض على الهواء، وكان لا بد من دخول ورشة عمل للكتابة مع خالد لتقديم حلقات عدة في المسلسل، وكان يهمني أن يكون هناك تباين واختلافات، فقدمت التنوع في العمل ما بين الشعبي والكوميدي والرومانسي وغيره.

– هل قمتِ بأي تعديل في السيناريو أو بتغيير بعض الحلقات؟

ــ هناك بعض الأفكار التي أقترحها على المؤلف لأنني لا أحب أن أقدم شيئاً إلا إذا كنت مقتنعة به، وأفعل ذلك حتى في السينما، مثل شخصية الضابط في فيلم <عصمت أبو شنب>، لكنني لا أتدخل في طريقة الكتابة أو حذف عبارات أو أمور من هذا القبيل، لأن هذا من اختصاص المؤلف وهو على دراية به أكثر مني، لكن قد تكون لي بعض الأفكار للشخصيات التي أجسدها، وذلك كله يأتي في إطار مناقشات وجلسات عمل.

– لماذا تردد إن هناك خلافات بينك وبين خالد جلال؟

ــ غير صحيح، لا يوجد أي خلافات مع المؤلف خالد جلال <مفيش الكلام ده>.

– هل أخذك التليفزيون من السينما؟

ــ مطلقا لأن السينما أقوى وأفضل، وبريق السينما لا يُعلى عليه لأن السينما تاريــــخ، فحتـــــى الآن أشاهـــــد إسماعيـــــل ياســـــــين وسعــــــاد حسني، لكن عندما قـــــــدمت مسلســـــــل <امرأة من زمن الحب> هل يعرض حالياً؟ وأنا أجهــــــز حاليــــا لفيلـــــم سينمـائي أعتــــبر أنــــه سيكـــــــون مفاجــــــــأة للجمهــــــور.