17 November,2018

المهندس خالد عوض أول عربي شرق أوسطي ينتخب لنيابة رئاسة معهد الخرسانة الأميركي

خالد-عوض-1   تعتز أسرة <الأفكار> بأن المهندس خالد عوض صاحب الزاوية الاسبوعية <محطة اقتصادية>، قد تم انتخابه كنائب رئيس معهد الخرسانة الأميركي <أي سي آي ACI> المرجع والمصدر الرائد لتكنولوجيا الخرسانة (أي الباطون) في العالم. والمهندس عوض ابن رئيس التحرير وليد عوض، هو رئيس ومؤسس شركة <خدمات تكنولوجيا الإنشاء المتطورة> (ACTS) ومقرها بيروت، وبذلك أصبح أول عضو من منطقة الشرق الأوسط يتولى هذا المنصب الرفيع على مدى العامين المقبلين.

   وقد تأسس <معهد الخرسانة الأميركي>، ومقره الرئيسي في <فارمنغتون هيلز> التابعة لولاية <متشيغان> الأميركية عام 1904، وهو منظمة تقنية عالمية قائمة على العضوية تضم نحو 20 ألف عضو حول العالم. وعن هذا المعهد تصدر قوانين البناء الأساسية التي يجري اعتمادها عالمياً في التصميم الهندسي والبناء الخرساني.

   أما شركة <ACTS> التي يتولى رئاستها خالد عوض، فهي الشركة الرائدة والمتخصصة في مجال استشارات مواد البناء والهندسة الجيوتقنية في المجموعة المحلية الراعية لـ<معهد الخرسانة الأميركي> لبرامج شهاداته في الشرق الأوسط. وتقدم الشركة هذه الدورات منذ العام 1996، حيث أشرفت على تدريب أكثر من خمسة آلاف شخص في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال افريقيا ومنحت شهادات لأكثر من ألفي مندوب في مختلف برامج شهادات المعهد.

   وقد أعلن <معهد الخرسانة الأميركي> عن اختيار المهندس عوض لمنصب نائب رئيس <معهد الخرسانة الأميركي> خلال معرض ومؤتمر الخرسانة الذي انعقد في <كانساس سيتي> التابعة لولاية <ميزوري> الأميركية حيث جرى انتخاب المهندسة الأميركية <شارون وود> لمنصب رئيسة المعهد لعامي 2015 و2016.

   وفي كلمته بهذه المناسبة، أعرب المهندس خالد عوض عن فخره واعتزازه باختياره لتولي هذا المنصب المرموق، وقال <لطالما قدّرنا عالياً علاقتنا مع <معهد الخرسانة الأميركي>. وكان التزام المعهد نحو تطوير المعرفة على الدوام مبعث إلهام وتحفيز بالنسبة لنا في <ACTS> ولي شخصياً. <معهد الخرسانة الأميركي> هو الهيئة العالمية للتشييد والبناء بالخرسانة. وسيتيح لي تولي مثل هذا المنصب في المعهد تسليط المزيد من الضوء على الدور العلمي العالمي الذي يمكن أن يؤديه قطاع الإنشاء في الشرق الأوسط نظراً لحجم وفرادة المشاريع المحلية والمستقبلية في المنطقة وخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي>.

   يُشار الى ان المهندس عوض هو أحد الأعضاء الفاعلين في <معهد الخرسانة الأميركي>، بالإضافة الى عضويته في لجنة المعهد التي تختص باستدامة الخرسانة. وقد سبق وترأس المهندس عوض اللجنة الاستشارية المالية وكان قبل ذلك أحد أعضاء مجلس إدارة المعهد ولجنة المعهد الدولية. وحصل المهندس عوض على العديد من الجوائز في تاريخه العملي، كما تلقى جائزة <هنري آل كينيدي> من <معهد الخرسانة الأميركية>، وهي جائزة تمنح فقط مقابل إنجاز تقني أو إداري بارز، وهي ليست دورية ولا تقدم بالضرورة في كل عام. وتعد الأنشطة أو الخدمات البارزة التي تعزز من مكانة المعهد هي المعيار لاختيار مستحقي الجوائز، مثل القيادة المميزة لأعمال اللجان الفنية أو الإدارية أو الخاصة، أو أية خدمة متميزة أخرى تقدم للمعهد أو لقطاع الانشاءات في العالم.

 

إشراف على أعمال الهندسة الجيولوجية

في الرياض وجدة وقطر

   ويعمل المهندس خالد عوض، الخبير المعروف عالمياً في تكنولوجيا الخرسانة والبناء المستدام، في مجال العقارات والإنشاءات في منطقة الشرق الأوسط منذ أكثر من 30 عاماً. وقام أخيراً بتأسيس <غرينيا> (Grenea)، وهي مؤسسة استثمارية تهدف الى تطوير وتقديم المساعدة التقنية لمشاريع التطوير البيئية في جميع أنحاء العالم. وقبل تأسيس <غرينيا>، شغل المهندس عوض منصب المدير المؤسس للتطوير العقاري في مبادرة <مصدر> بأبوظبي في الإمارات العربية المتحدة، وهي مبادرة متعددة المجالات لتطوير وتسويق ونشر تقنيات وحلول مصادر الطاقة البديلة والمتجددة، حيث أشرف على تطوير مدينة <مصدر> الخالية من الانبعاثات، وهي المشروع الأول في العالم الذي يهدف الى أن يصبح خالياً تماماً من الكربون.

   وفي ضوء شغله عضوية كل من الجمعية الأميركية للمهندسين المدنيين والجمعية الأميركية الدولية للاختبار والمواد وزمالة <المعهد البريطاني لتكنولوجيا الخرسانة>، جعلت مهارات المهندس عوض القيادية من شركة <ACTS> الخيار المفضل في الشرق الأوسط لفحص واختبار أعمال الهندسة الجيولوجية في المشاريع الكبرى، بما فيها مترو قطر ومطار الملك عبد العزيز الدولي ومشروع مترو الرياض إضافة الى مشروع <برج المملكة> الذي هو قيد الإنشاء لبناء أول ناطحة سحاب في العالم يبلغ ارتفاعها كيلومتراً واحداً، والواقعة في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.