24 October,2017

المملكـة جاهـزة لأي مفاجآت وآل الشيخ يعتـبــر أن الحــج لــــيـس مـيـدانـــــاً للـشعـــــارات والـتـظـاهـــــرات

2كشفت وزارة الداخلية السعودية  عن إعادة أكثر من 400 ألف شخص أرادوا دخول مكة المكرمة من دون الحصول على تصاريح تخولهم الحج. وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة اللواء منصور التركي إن الخطط التي أعدت ستخدم ما يزيد على مليوني حاج، منهم مليون و734 ألف حاج قدموا من خارج المملكة، إضافة إلى حوالى 200 ألف حاج من داخل المملكة، من مواطنين ومقيمين، مؤكداً منع أي مخالف لأنظمة الحج من الدخول إلى مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وأكد التركي، في مؤتمر صحافي عقده في مشعر منى يوم الثلاثاء الماضي، اكتمال الخطط المعدة من الجهات المعنية في شؤون الحجاج. وقال إن مختلف الجهات قامت بالاستعداد التام لتنفيذ مهامها في المشاعر المقدسة، فيما بدأ في المسجد الحرام تنفيذ الخطط منذ توافد الحجاج على مكة المكرمة وستستمر القوات والجهات المعنية في إدارة تنظيم حركة المشاة والحشود خارج المسجد الحرام وداخله.

 من جانبه  اوضح المشرف العام على الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة في هيئة الهلال الأحمر السعودي أحمد باريان، أن الإسعاف الجوي يباشر مهامه هذا العام بواسطة أربع طائرات مروحية مجهزة، مشيراً إلى توجيه 500 متطوع من الذكور والإناث، لتقديم الخدمة في منطقة الحرم المكي ومشعر عرفات.

بدوره أوضح الناطق الإعلامي لقوات الدفاع المدني في الحج العقيد عبدالله الحارثي، أن خطة الدفاع المدني لهذا العام تضمنت زيادة عدد الجهات المنفذة لخطة الطوارئ من 19 جهة إلى 32 جهة، ما تطلب اختبار لسرعة الاستجابة، لافتاً إلى تنفيذ خمس فرضيات في منى ومزدلفة وعرفات.

وفي ما يتعلق بتطبيق وسائل السلامة في أماكن تجمع الحجاج في المشاعر المقدسة بين الحارثي، أن التعليمات تقضي منع استخدام الغاز، إذ تمت مصادرة 21 أسطوانة، منها 18 في منى، وثلاث في عرفات، مشيراً إلى الانخفاض المتزايد في استخدامها، فيما كشف مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام في الأمن العام العقيد سامي الشويرخ، أن أعمال الأمن العام وقوات أمن الحاج المتنوعة لا تقتصر على المشاعر المقدسة، بل تبدأ من خلال متابعة نظامية المكاتب أو شركات الحج وصولاً إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، مؤكداً أن قوات أمن الحج تحرص على أن تدار رحلة الحج بطريقة نظامية، ولذلك اتخذت العديد من الإجراءات بدءاً من شرط المناطق في تتبع نظامية مكاتب وشركات الحج، مشيراً إلى ضبط 96 مكتباً وهمياً حتى يوم أمس في مختلف مناطق المملكة.

 

آل الشيخ وضرورة الابتعاد عن التدخلات الحزبية والسياسية

1

وفي هذا السياق أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد صالح آل الشيخ ضرورة البعد عن التدخلات الحزبية والفئوية والقبلية والسياسية في الحج، وقال: الحج ليس ميدان شعارات ولا ميدان تفاخر بالأحزاب، معرباً عن أمله بأن يكون الحج صافياً لله ليس فيه شعارات وليس فيه ما يكدر أمن الحج ووحدة الحجيج وسلاسة تنقل الحجيج، فينعمون بقلوب صافية متجهة إلى الله، ليس فيها ما يكدرها عيباً ولا سلوكاً في تجمعات أو تظاهرات أو ما أشبه ذلك من الشعارات السياسية.

وقال آل الشيخ في مؤتمر صحافي يوم الثلاثاء الماضي: المؤمنون في الحج إخوة، ويجب أن يتفرغوا لأداء الحج، إذ إن الحج ليس ميداناً للشعارات ولا التظاهرات والتجمعات، التي تجعل الحج ليس لله، والله جل وعلا قال في محكم كتابه: (وأتموا الحج والعمرة لله) يعني لا لغيره من الأغراض والشعارات السياسية والحزبية، وتلك التي يريد بعضهم إدخال الحج فيها، هذه كلها باطلة، وهذا من أمر الجاهلية التي أبطلها النبي صلى الله عليه وسلم.

وأشار إلى أن الحج عبادة وتوحيد لله وإخلاص القلب لله، والحج ميدان كبير لتصحيح المسار ولجمع كلمة المسلمين وإصلاح القلب وتوحيد الكلمة وقوة القلوب، وأن يكون الناس متكاتفين متعاونين، مشدداً   على حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، وولي العهد  الأمير محمد بن سلمان، وجميع الوزراء، على إنجاح موسم الحج وخدمة ضيوف الرحمن، مؤكداً أن السعودية تخدم المسلمين في كل مكان، ولعلكم ترون في هذا النموذج المصغر بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في برنامج الاستضافة ضيوفاً من 80 دولة، والمذاهب الإسلامية كلها موجودة، والأخوّة، ونجسد رؤية المملكة في الحج بعمومه وفي سياستها مع المسلمين بجميع أصنافهم وتوجهاتهم ومذاهبهم وطرقهم.  ورداً على سؤال عن الإضافات الكبيرة إلى البرنامج من ضيوف هذا العام، بأمر من خادم الحرمين الشريفين، ومنهم 1000 من المصابين وأسر شهداء الجيش والشرطة المصرية، وكذلك من المصابين وذوي شهداء الجيش السوداني، والحجاج القطريين، أكد الوزير أن الوزارة عبر برنامج الاستضافة تنفذ إرادة خادم الحرمين الشريفين بالاستضافة لأي عدد كان، والأمانة العامة للبرنامج واللجنة التنفيذية لديها خطط واضحة المعالم ليس فيها تكبير ولا اجتهادات، ويتم توسيع القاعدة التنظيمية الدقيقة في عمل اللجان وتوزيع الأعمال مهما زاد العدد، وعلى رغم تأخير صدور الأوامر الملكية، فإن الوزارة استوعبتهم ونظمت كل ما يحتاجون إليه، وذلك لأن العمل يتم في شكل مؤسسي دقيق وفق نظام وخطوات استراتيجية واضحة ومحددة الخطوات والزمن والمعالم من اللجان العاملة.

وشدد على حرص خادم الحرمين الشريفين وولي عهده على أن يكون أداء الخدمات في الحج في أعلى مستوى يمكن أن نصل إليه، وبرنامج الاستضافة مميز جداً في تنظيمه وفي استخدامه الوسائل الحديثة في التنظيم، وفي لجانه، وفي تقسيمه العمل، وفي الجودة، وفي الترشيد، وفي الشفافية، ونحو ذلك، معرباً  عن أمله بأن يكون الحج صافياً لله، ليس فيه شعارات، وليس فيه ما يكدر أمن الحج ووحدة الحجيج وسلاسة تنقلهم، فينعمون بقلوب صافية متجهة إلى الله، ليس فيها ما يكدرها عيباً ولا سلوكاً، في تجمعات أو تظاهرات أو ما أشبه ذلك من الشعارات السياسية.