18 September,2018

الممثلة المصرية الواعدة والجريئة سامية الطرابلسي: فـيـلــــــم ”بـــــث مـبـاشـــــــر“ وضـــــع قـدمــــــي عـلــــى طـــــريـق الـنـجومـيـــــة بـمـعـنـاهـــــا الـمـطـلــــــق!

 

سامية-الطرابلسي---bاستطاعت سامية الطرابلسي أن تنتزع عبارات الدهشة والاعجاب من قلوب الجماهير حيث كسبت ببساطتها وعفويتها تعاطفهم معها، فهي أيقونــــة جمـــــال ساحـــــر، وصاحبة أنوثة ورقة متناهية… تتسلل إلى النفس بتألقها ودلالها، لكنها فوق ذلك كله، تصارع لاثبات نجوميتها كممثلة.

برعت في أدوارها التلفزيونية، وخطفتها السينما لتقدمها على شاشتها بأضوائها المبهرة، فماذا عن تفاصيل وكواليس أولى بطولاتها السينمائية، وسر حصرها في الأدوار الكوميدية، وتأخر تصوير فيلمها <شنطة حمزة>، وأسباب توقف عرض مسلسلها <كابتن أنوش>، وموقفها من الشائعات المغرضة؟ وأسئلة أخرى كثيرة، تجيب عنها بصراحة وجرأة وعفوية.

ــ في البداية، هل يمكن اعتبار فيلم <بث مباشر> نقلة نوعية في مشوارك الفني؟

– بالفعل، فالفيلم يعد أولى بطولاتي السينمائية وتتويجا لسلسلة من نجاحاتي خلال الفترة الماضية، سواء في السينما أوالتلفزيون، ويمكن أن أقول أنني من خلاله بدأت أضع قدمي على طريق النجومية بمعناها المطلق، بعيدا عن الانحصار في الأدوار الثانوية، وأتمنى أن يكون عرض الفيلم في موســــم عيد الاضحى بداية تعارف جديدة بيني وبين الجمهور وخطوة مهمة لتحقيق مزيد من النجاح.

ــ وماذا عن الكواليس مع فريق العمل المصاحب لك؟

– يتم تصوير العمل خلال عشرة أيام فقط من أجل اللحاق بموسم العرض في العيد، وهي فترة ليست كافية للاستمتاع بالكواليس مع مجموعة العمل المتميزة، والتي تضم فناني الكوميديا سامح حسين، وياسر الطوبجي، ومحسن منصور، والفنان الكبير محسن محيي الدين، بالاضافة للمنتج الفني أحمد بجة، لكن استطيع أن أقول أن هنك حالة من السعادة والمرح تجمعنا كلنا، بالاضافة إلى رغبتنا في تقديم عمل متميز، والفيلم تأليف طارق رمضان، وإنتاج ريمون لحظي، وإخراج مرقس عادل.

ــ وكيف جاء ترشيحك لبطولة الفيلم أمام سامح حسين؟

– ترشيحي للفيلم جاء عن طريق المنتج الفني أحمد بجة، فقد اتصل بي ليبلغني بأنه قد وقع علي الاختيار للبطولة مع سامح حسين، ولم أتردد لحظة في قبول هذا العرض، نظرًا لمعرفتي بأحمد بجة على المستوى الشخصي وثقتي في اختياراته، وعندما اطلعت على الورق وجدت نفسي متحمسة جدا لخوض هذه التجربة، فاختياري لأعمالي السينمائية والدرامية يتوقف على إعجابي بالسيناريو والشخصية التي سأجسدها، وأعتبر بطولتي لفيلم <بث مباشر> نوعاً من التوفيق، وأرجو أن ينال الفيلم اعجاب الجمهور.

ــ وما هي طبيعة دورك في فيلم <بث مباشر>؟

– أجسد في فيلم <بث مباشر> دور فتاة اسمها <مريم>، وهو دور <لايت – كوميدي> اجتماعي، أتعرف فيه بالصدفة على بطل الفيلم <فارس> الذي يجسد شخصيته سامح حسين، ولظروف معينة أضطر إلى قضاء رحلة الفيلم معه حيث نصطدم معا بالكثير من المفارقات، وتتوالى الأحداث كاشفة عن مفاجآت مهمة لا أريد أن أحرق تفاصيلها، بل أترك الجمهور لمتابعتها بنفسه، وعموما الفيلم يحمل رسائل غير مباشرة للجمهور يكتشف من خلالها حقائق الحياة.

ــ وهل وضعت الأجر في اعتبارك عند قبول الدور؟

– لا يشغلني الأجر مطلقا عند اختيار أدواري، بل دائماً أبحث عن ثقل ومكانة فريق العمل، وقصة الفيلم وبنائها المحكم، وخصوصية الدور الذي أجسده، ومدى تأثير دوري في مجريات الأحداث ككل، وأرى أن هذه العوامل أهم من أي شيء آخر لأنها تبني شخصيتي كممثلة، وليس المال أو الأجر.

ــ وما هو سر ارتباطك بالأدوار الكوميدية؟

– ارتباط أدواري بالكوميديا يحدث بمحض الصدفة، ولا أتعمد ذلك،أو أسعى اليه، لكنني رغم ذلك، لا أحب أن أحصر نفسي في هذه النوعية من الأدوار، وأتمنى أن أقدم أدواراً مختلفة ومتنوعة لأبرز فيها جوانب أخرى من موهبتي.

وأضافت:

– وأرى أن السر وراء ارتباطي بالكوميديا أنه قبل مجيئي إلى مصر كنت أقدم أدوارا كوميدية في الخليج، مما جعل المنتجين يرشحونني لهذه النوعية من الأدوار، ويرون أنني أقدر على تجسيدها.

ــ وماذا عن مشاركتك في بطولة فيلم <شنطة حمزة>؟

– الفيلم من الأعمال السينمائية المهمة حيث يحمل اسما كبيرا له جماهيرية عريضة، هو حمادة هلال، وتدور أحداث العمل في إطار <لايت – كوميدي> ويحتوي على العديد من المطاردات و<الأكشن>، ويشاركني البطولة يسرا اللوزي وأحمد فتحي وبيومي فؤاد، والقصة من تأليف أحمد عبد الله، وإخراج أكرم فاروق، وإنتاج <ليون ميديا للإنتاج الفني>.

ــ وما هي الأزمات التي أخرت تصوير الفيلم؟

– كان من أهم العقبات انشغال بطل الفيلم حمادة هلال بمسلسله الرمضاني، وما ان انتهينا من ضغط العمل في هذا الموسم واستأنفنا العمل حتى فوجئنا بإصابة الفنان سامي مغاوري خلال التصوير مما تسبب في تأجيل بعض المشاهد.

وأضافت:

– لقد انتهينا من تصوير باقي المشاهد في احدى الفيلات في منطقة شبرامنت، وتبقى اللمسات الأخيرة خلال المونتاج تمهيدا للعرض، وتدور أحداث الفيلم في إطار اجتماعي – كوميدي حول إحدى العصابات المشهورة بالنصب، وأجسد خلال الأحداث شخصية زوجة حمادة هلال.

ــ وعلى مستوى الدراما، ما رأيك بردود الأفعال إزاء مسلسل <كابتن أنوش>؟

– ردود الأفعال تجاه المسلسل كانت إيجابية جدا، والمسلسل <كسر الدنيا>، ونسبة مشاهدته فاقت التوقعات، وهو من وجهة نظري عمل ممتاز يتمحور حول كرة القدم والتعصب بين ناديي <الأهلي> و<الزمالك>، والناس تحب هذه الأعمال، وفي الحقيقة أبهرني بيومي فؤاد في كواليس العمل، سواء بخفة دمه أو التزامه بعمله، وأنا سعيدة بالعمل معه الى جانب فريق العمل بالكامل.

ــ وما هي حقيقة ايقاف عرض مسلسل <كابتن أنوش>؟

– مسلسل <كابتن انوش> لم يتم إيقاف عرضه حيث قدمنا نصف العمل قبل رمضان، ولكن بحلول شهر رمضان تم ايقاف عرضه بسبب خريطة الدراما لهذا الموسم، نظرا لتعاقد قناة <أم بي سي>  – مصر على أعمال رمضانية، مما اضطرنا لإيقاف العمل مؤقتا، وسنكمل تصوير أحداث العمل لاحقا، لأن المفروض أن المسلسل 30 حلقة، تم عرض نصفها، في انتظار عرض الحلقات الباقية خلال الأيام المقبلة.

ــ بعد <كابتن أنوش> كيف ترين من وجهة نظرك البطولة الجماعية؟

– البطولة الجماعية أمر جيد وأنا أفضّلها لأنها تشكّل فرصة كبيرة لانجاح أي عمل، وانني لا أرى اية مشكلة في حشد النجوم من خلالها، فالجميع يساند الآخر للخروج بالعمل على أحسن مستوى وتحقيق أكبر قدر من النجاح.

ــ وماذا عن مشاكلك مع مطلقي الشائعات؟

– مشكلتي مع من أطلقوا الشائعات ضدي وصلت إلى المحاكم، ولن أترك الصحافية أو الصحافي الذي حاول أن يمس كرامتي، وسيفصل القضاء المصري في القضية، وأرى أن كل فنان معرض للشائعات، ولكن إذا وصل الأمر إلى المساس بسمعة العائلة، فالأمر هنا يختلف ولا بد من اللجوء للقضاء لردع من تسول له نفسه التعدي على الخصوصيات.

ــ وما ردك على من يتهمك بافتعال المشاكل؟

– بالعكس أنا متصالحة مع ذاتي جداً وواثقة من نفسي ومن شخصيتي، ولا أخشى أحداً إلا الله، ولست أفتعل أية مشاكل بل جلّ ما أقوم به هو الدفاع عن حقي.