18 July,2018

الملك محمد السادس يُعد ولده ولي العهد لتسلم العرش عام 2021!  

PHOTOS00004يوم الثلاثاء 8 أيار (مايو) الجاري كان يوم احتفال بمناسبتين عربيتين: الأولى انتخابات لبنان التي عينت مواقع كل فريق في العمل السياسي، والثاني يوم ميلاد ولي عهد المغرب مولاي الحسن البالغ من العمر 15 سنة. وسيظل يلازمه لقب مولاي الحسن حتى تتيح له ظروف البلاد أن يكون الملك حسن الثالث.

وتولية ولاة العهد تقليد جديد يعتمده الملوك العرب، كما ملوك اسبانيا وانكلترا وبلجيكا، حيث ينبغي على الحياة أن تستمر لأنها بذلك تمثل الاستقرار وتعكس سلامة النظام. هكذا فعل ملك بلجيكا <ألبير الثاني> وهو يسلم كرسي العرش لولده الأمير <فيليب> ولي العهد، وهكذا تصرف ملك اسبانيا <خوان كارلوس> وهو يعلن ولي عهده الأمير <فيليب السادس> ملكاً على اسبانيا، وهكذا أصبح ولي عهد العراق فيصل الثاني ملكاً على بلاد دجلة والفرات.

وحكم صغر سنه بأن يكون له وصي على العرش هو الأمير عبد الإله بعدما توفي والده الملك غازي في حادث سير. ووحده فاروق الأول تسلم عرش مصر بعد وفاة والده الملك فؤاد الأول. وطلباً للاستقرار وللمستقبل الواعد أصبح لكل ملك سعودي ولي للعهد منذ زمن الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود.

والمشهد الآن يتكرر في بلاد المغرب العربي، بعدما عزم الملك محمد السادس على اعداد نجله ولي العهد مولاي الحسن لتسلم العرش عندما يصبح في السن القانونية لاستلام العرش، وهي سن الواحدة والعشرين.

ومن الآن حتى العام 2021 سن الرشد عند ولي العهد، اتخذ الملك محمد السادس وفريق مساعديه التدابير اللازمة من أجل أن يمارس مولاي الحسن سلطات العرش، ويصبح الملك الحسن الثالث.

والملك محمد السادس يريد ولي عهده أن يعيش ظلال صاحب العرش فعلياً.

واختير الرئيس الفرنسي السابق <فرانسوا هولاند> ضيفاً على مأدبة عشاء يحضرها ولي العهد، واسمه الآن سمو سيدي، وكان فندق <هيلتون> في الرباط هو مكان الاحتفال بتاريخ 20 آذار (مارس) الماضي. وكان سمو سيدي هو رأس الاحتفال لأن الملك محمد السادس كان يتعالج في أحد مستشفيات باريس.