23 September,2018

الملك سلمان يعبر في اتصال مع عباس عن ادانته لما يتعرض له الشعب الفلسطيني

الملك سلمان مجلس الوزراءأعرب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء السعودي في قصر السلام في جدة يوم الثلاثاء الماضي، عن شكره وتقديره لإخوانه قادة الدول الشقيقة ولأبناء المملكة على ما عبروا عنه من تمنيات طيبة ومشاعر صادقة وتهان بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، واطلع مجلس الوزراء على فحوى الاتصال الهاتفي الذي أجراه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس وما تم خلاله من إدانة المملكة لما يتعرض له الشعب الفلسطيني الأعزل من عدوان بشع من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

 وقد جدّد مجلس الوزراء السعودي موقف المملكة الرافض لجميع أشكال العنف والتطرف والإرهاب، مشددا ًعلى مضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين التي وجهها إلى شعب المملكة وللمسلمين بمناسبة حلول الشهر الفضيل، وما اشتملت عليه من دعوات صادقة وابتهال للمولى جل وعلا أن يحمل الشهر في ظلاله هذا العام للأمة الإسلامية وللعالم أجمع الأمن والاستقرار والمحبة والسلام، وأن يعين المملكة على مواصلة ما شرفها الله به من خدمة قاصدي الحرمين الشريفين من الحجاج والمعتمرين والزوار.

وتطرق المجلس إلى الجهود والمواقف العربية والإسلامية التي تبلورت خلال الأيام الماضية لمواجهة العدوان الإسرائيلي ضد أبناء الشعب الفلسطيني، مرحّباً في هذا السياق بالقرار الصادر عن مجلس جامعة الدول العربية في دورته غير العادية على مستوى وزراء الخارجية الذي عقد في القاهرة. كما رحّب بالبيان الختامي الصادر عن القمة الإسلامية الاستثنائية السابعة لمنظمة التعاون الإسلامي التي اختتمت في إسطنبول، ودعوته لإنشاء لجنة خبراء دولية مستقلة للتحقيق في الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المتظاهرين السلميين العزل في قطاع غزة، وأيضاً بالقرار الذي اتخذه مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جلسته الطارئة في جنيف لمناقشة الأحداث في غزة المتضمن تشكيل لجنة دولية للتحقيق في كافة انتهاكات القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأعرب مجلس الوزراء عن إدانة السعودية واستنكارها الشديدين للهجوم المسلح الذي استهدف كنيسة في الشيشان، مجدداً موقف المملكة الرافض لجميع أشكال العنف والتطرف والإرهاب.