26 September,2018

الملك سلمان ورؤساء عشرين دولة يشاركون في توجيه رسالة الى العالم ضد قوى الشر والتطرف!

 

الملك-سلمان-1 لم يأتِ مجيء وزير الخارجية الأميركي <جون كيري> الى الرياض يوم الأربعاء الماضي من فراغ، بل أراد أن تكون زيارته متلازمة مع اختتام تمارين <رعد الشمال> في منطقة حفر الباطن شمال السعودية عند مدينة الملك خالد العسكرية، بحضور قادة وزعماء ورؤساء وفود الدول العشرين المشاركة في التمرين.

لقد أراد الوزير <كيري> باسم الادارة الأميركية أن ينضم الى المشاركين ولو من الخارج. ويعتبر <رعد الشمال> رسالة سعودية الى العالم تحاكي الحرب الحقيقية ضد الارهاب الذي اجتاح المنطقة.

وقد أطلق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز إشارة المناورة الختامية قبل أن يستمع برفقة ضيوفه الحضور الى شرح عن التمرين وتوزيع القوات خلال هذا التمرين حيث جرت مشاهدة فرضيات عسكرية مشتركة اتحدت فيها قوات برية وجوية ودفاع جوي مختلفة من الدول العشرين المشتركة، وتحاكي تلك الفرضيات مواجهات أرضية وجوية محتملة لأي عدو وتدمير هذه الأهداف وصد أي عدوان.

ويعتبر ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان هو المخطط لهذه التمارين مع القادة العسكريين في غرفة العمليات، وقد كان في استقبال خادم الحرمين الشريفين لدى وصوله الى مقر التمرين، ومعه الفريق أول ركن عبد الرحمن البنيان رئيس هيئة الأركان العامة. ومن ضيوف الاحتفال الملكي كل من الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت والشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، والأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد البحرين، والرئيس السوداني عمر البشير، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ورئيس وزراء المغرب عبد الإله بن كيران، إضافة الى باقي الرؤساء.

وأمام الضيوف العشرين أوضح رئيس هيئة الأركان العامة قائد التمرين الفريق أول ركن عبد الرحمن البنيان، ان هذا التمرين هو <أكبر التمارين العسكرية> من حيث عدد القوات المشاركة واتساع منطقة العمليات العسكرية التي تغطي مسرح عمليات المنطقة الشمالية <الافتراضي>، ويتزامن ذلك مع تنفيذ التمرين الميداني في قطاعات المسؤوليات العملياتية للحدود الشمالية لقطاعات <قوة حفر الباطن>، وقوة رفحاء وقوة عرعر وقوة طريف الذي تبعه يوم الجمعة عرض عسكري لجميع الدول المشاركة.

الملك سلمان على <تويتر>

الملك-سلمان-2والفريق أول يشرح معنى التمارين

وشرح الفريق أول ركن البنيان انه تم التدريب على التعايش ومحاكاة جميع الظروف المشابهة للحرب الفعلية وتحقيق مبدأ القيادة والسيطرة للدول المشاركة في التمرين والعمل تحت قيادة موحدة مشتركة، وتخطيط وتنفيذ وتقييم العمليات العسكرية في الحروب النظامية وغير النظامية، وتم التخطيط لحشد القوات والانتشار والاستخدام والإسناد وإعادة الانتشار للقوات المشاركة الى دولها، وبذلك يكون التمرين قد حقق الأهداف التي خطط لها وبذل جميع المشاركين الجهد المميز لتنفيذ المهام والواجبات المناطة بهم.

ويعتبر التمرين الكبير الذي حضره الملك سلمان من أكبر التجمعات العسكرية في العالم من حيث كم العتاد المستخدم لدى قوات الدول المشاركة، كما يعد <رعد الشمال> رسالة واضحة عن أن السعودية وأشقاءها يقفون صفاً واحداً لمواجهة كافة التحديات والحفاظ على الأمن والاستقرار.

وفي ختام المناورات يوم الجمعة الماضي قال الملك سلمان عبر حسابه في موقع <تويتر>: <إننا فخورون بتضامننا، وان يشاهد العالم عزمنا جميعاً على ردع قوى الشر والتطرف ومحاربة الارهاب>.

وجاء حديث الملك سلمان في اليوم الختامي من التمرين الكبير بعد النجاح السعودي في دمج العقائد العسكرية الاسلامية في عقيدة واحدة شكلت النجاح الكبير بدمج مدارس التسليح من الشرق والغرب لتكون للمرة الأولى في مسيرة العمل الاسلامي المشترك.

مروحيات 

طائرتان في اشتباك جوي

وفي ختام التمرين العسكري الكبير الذي شاركت فيه عشرون دولة عربية واسلامية، تابع الملك سلمان والحضور عرضاً لطائرتين حربيتين في حالة اشتباك جوي بينهما، بالإضافة الى نماذج أخرى للقوات الجوية للدول المشاركة في التمرين واختتمت بعروض استعراضية أدتها فرق طيران <فرسان الإمارات> و<قلب الأسد الباكستاني> و<صقور السعودية>.

كذلك جرى عرض نماذج للدبابات وسلاح المدفعية وراجمات الصواريخ وسلاح المهندسين، بالإضافة الى أنظمة صواريخ <باتريوت> و<هوك> وغيرهما من أنظمة الدفاع الجوي الجاهزة للتصدي لأية تهديدات جوية وعرض لعربات نقل وحدات البحرية والاتصالات والعربات المدرعة ووحدات من سلاح الحدود.

وتوالت العروض العسكرية للدول المشاركة في التمرين بوحدات رمزية شملت دبابات ومدافع وأسلحة إسناد مضادة للطائرات، وأطقماً اسعافية وطبية ومستشفى ميدانياً متنقلاً، فيما شاهد الجميع عروضاً للقفز المظلي لنخبة من المظليين يحملون أعلام الدول المشاركة، واستعراضاً لنماذج القوة الجوية لعدد من الدول المشاركة في تمرين <رعد الشمال> حيث أدت مجموعة من الطائرات النفاثة عروضاً على شكل كتل جوية ضمت طائرات هجومية ورئاسية، وأخرى للتزود بالوقود، وتلا ذلك عرض لإحدى طائرات <أباتشي> المقاتلة استعرض قائدها قدرة الطائرة وكفاءتها في تنفيذ المهمات.

الملك-سلمان-جون-كيريصلاة-الجمعةسلمان-السيسيمحمد-بن-نايف