26 September,2018

الملكة رانيا العبد الله: هكذا تكون الحرب على”داعش“!

الملكة-رانيافتحت ملكة الأردن رانيا العبد الله ناراً حامية من قمة أبو ظبي للإعلام على تنظيم <داعش>، وأعلنت أن سلاح مواجهة الجماعات المتطرفة في العالم العربي هو التعليم وتوفير فرص العمل للشباب بإيجاد مئة مليون وظيفة، وان الانتصار على <داعش> هو من أجل مستقبل الإسلام.

وأدانت الملكة رانيا  سكوت المجتمع حيال التنظيم، حتى يبدو وكأنه متواطئ معه، وأظنه ليس كذلك، وقالت حيال المئات من مسؤولي الإعلام في العالم ان الصورة العنيفة التي ينشرها التنظيم <لا تمثلني ولا تمثلكم، إنها صورة غريبة ومقززة بالنسبة للغالبية العظمى من العرب، مسلمين ومسيحيين».

ودعت الملكة رانيا الى توظيف قطاع الاتصالات والهواتف الذكية الذي سيبلغ عام 2020  نحو 10 مليارات دولار لتحسين صورة الإسلام وقيمنا في العالم العربي.