15 November,2018

المشنوق: اعتقال الرأس المدبر لعمليات الخطف مقدمة لتوقيف المنفذين

  

نهاد-المشنوقأكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ان ملاحقة خاطفي رجل الأعمال البقاعي سعد ريشا مستمرة تأكيداً لما التزم به أمام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ومجلس الوزراء مجتمعاً، وما اعتقال الرأس المدبر لعملية الخطف محمد أبو حمد اسماعيل إلا مقدمة للوصول الى الذين نفذوا جريمة الخطف، ولا هوادة أو ليونة في ذلك.

ونقل عن الوزير المشنوق قوله ان التعاطي مع الخاطفين والمخططين والمنفذين هو واحد على السواء، وان الأجهزة الأمنية ستتمكن من الوصول إليهم واعتقالهم ولا تهاون في ذلك، رافضاً الإفصاح عن أي معلومات تتصل بالاجراءات الأمنية المنوي اتخاذها في البقاع حفاظاً على سرية التحرك الميداني المطلوب في مثل هذه الحالات. وأشار الى ان كل التحركات العسكرية ستبقى طي الكتمان وبعيداً عن الإعلام، ولن تتكرر الأخطاء التي حصلت في الماضي وأجهضت الخطة الأمنية التي كانت وضعت لإعادة الاستقرار الى منطقة البقاع ووقف عمليات الخطف والابتزاز.