23 August,2019

المسلسلات النهائية في الماراثون الرمضاني تصل الى 25 مسلسلاً وهو الرقم الأقل خلال السنوات العشر الماضية!

يأتي رمضان هذا العام والدراما المصرية تمر بظروف حرجة نتيجة توقف عدد كبير من المنتجين بسبب تحديد غرفة صناعة الإعلام لسعر بيع المسلسل، ورفض بعض الفنانين لمبادرة تخفيض أجورهم، وقــرار تقـليص عدد ساعات التصوير، لذلك ستشهد مائدة الدراما الرمضانية غياب عدد كبير من النجوم الكبار.

ويصل عدد مسلسلات الشهر الكريم الى نحو 25 مسلسلا وهو يعد الرقم الأقل في السنوات العشر الأخيرة.

 

<بركة> و<شقة فيصل> و<السر>

 و<الزلزال> و<كلبش>!

يدخل مسلسل <بركة> السباق بعد ان تأجل عرضه العام الماضي وقررت الشركة المنتجة إيقاف تصويره الى ما قبل رمضان هذا العام، وبالفعل انتهى صناعه من تصوير مشاهده الأخيرة منذ أيام. المسلسل تأليف محمد الشواف وبطولة عمرو سعد وكمال أبو ريا وهالة صدقي وهنادي مهنى وعبد الرحمن أبو زهرة وإخراج محمود كريم، وتدور الأحداث حول <بركة> وهو شخص يأتي من الصعيد مع والدته ويعيشا في القاهرة لكن مع مرور الوقت يبدأ في جمع المال ومن هنا يتورط في مشاكل كثيرة بسبب عدد من أصحاب النفوذ، ولا

يسانده في هذه المشاكل إلا والدته وبنت الجيران التي تحبه.

كما تشهد شاشة رمضان مسلسلات تعود للحياة من جديد حيث خرج اكثر من مسلسل انتهى تصويره منذ سنوات وظل حبيسا في العلب لتاتي الازمة التي تعيشها الدراما لتكون انفراجة لهذه الاعمال، وفي مقدمتها مسلسل <شقة فيصل> اخر ما مثله الفنان الراحل وائل نور والذي رحل عن دنيانا اثناء تصوير مشاهده به. المسلسل تأليف محمد الباسوسي ويشارك في بطولته كريم محمود عبد العزيز وايتن عامر. وتدور أحداث المسلسل في إطار كوميدي اجتماعي حيث يتقابل أربعة شباب ويتأثر كل واحد منهم بمواقف الآخرين، فيسعون معاً لتحقيق حلمهم وبلوغ غايتهم.

أيضا مسلسل <السر> من الاعمال التي انتهى تصويرها منذ سنوات ويخرج من محبسه في العلب ليجد فرصة عرض رمضانية هذا العام. المسلسل تأليف حسام موسى وبطولة وفاء عامر وحسين فهمي ومن اخراج محمد حمدي، وتدور الأحداث حول محامية لها علاقة برجل أعمال، تكتشف سراً خطيراً بخصوصه، مما يؤدي إلى وقوع عدد من الخلافات بينهما، فيحاول السيطرة والقضاء عليها باستخدام السلطة.

أما المسلسلات التي جرى تصويرها في هذه السنة فهي كالآتي:

الفنان محمد رمضان من أوائل النجوم الذين بدأوا العمل على مسلسله الجديد <الزلزال>.

أكثر من مفاجأة يحملها المسلسل، أولها تعاونه الثاني مع الكاتب عبد الرحيم كمال بعد فيلمهما <الكنز>

بجزئيه، والمفاجأة الثانية عودته للتعاون مع إبراهيم فخر مخرج مسلسل <ابن حلال> الذي يعتبره رمضان <وش السعد عليه>، والمفاجأة الكبرى كانت مشاركة النجمة العائدة من سنوات الاعتزال حلا شيحة في بطولة المسلسل الى جانب ماجد المصري وهنادي هاني مهنى.

 وتدور أحداث مسلسل <زلزال> في فترة زلزال 1992، عن رجل يشتري منزلا بأقساط محددة المدة والقيمة، وحين يأتي موعد سداد القسط الأخير، يطالب صاحب المنزل بتسجيل البيت باسمه والتنازل عن ملكيته، إلا أن البائع يُماطل إلى أن يقع <زلزال 1992> الذي يلقى فيه الشاري حتفه وينهار المنزل على إثر الزلزال وتبعاته، فيرفض حينها البائع تسليم قطعة الأرض التي كان المنزل يقع عليها لورثة الراحل، ما يخلق صداماً بينه وبين ابن المتوفي، وعلى الرغم من وجود قصة حب تجمع الأخير بابنة البائع، فإن والد الفتاة يقف عائقا بينهما.

وبعد سلسلة من النجاحات التي حققها خلال الموسمين الماضيين بمسلسله <كلبش>، يواصل الفنان أمير كرارة تصوير مشاهده في الجزء الثالث من مسلسله الجديد <كلبش 3>، الذي يعد اول عمل يقدم في ثلاثية خلال السنوات الأخيرة، وكان مخرج العمل بيتر ميمي قد بدأ تصوير الجزء الثالث من المسلسل في أواخر العام الماضي 2018 في بيروت.

في هذا الجزء يقدم <سليم الأنصاري> استقالته من وزارة الداخلية للواء <جلال خطاب> (أحمد عبد العزيز)، ولكن الأخير يعترض بشدة على هذا الطلب، وفي نهاية الأمر بعد إلحاح بطل العمل بالموافقة على الاستقالة يرضخ <اللواء جلال> لطلب الاستقالة، ويتجه بعد ذلك <سليم الأنصاري> لتأسيس شركة أمن، ويشاركه <أكرم صفوان> (هشام سليم)، حتى تظهر خلافات بعد ذلك بينهما، لتتحول إلى عداوة وصراعات في أحداث الجزء الثالث من المسلسل.

ويشارك في هذا المسلسل يسرا اللوزي وروجينا وأحمد التهامي وبسنت شوقي وياسر علي ماهر وغنوة محمود، من إخراج بيتر ميمي.

 

<الواد سيد الشحات>

 و<لمس أكتاف> و<طلقة حظ>!

ويقدم الفنان أحمد فهمي مسلسله الجديد <الواد سيد الشحات> بعد أن قدم العام قبل الماضي <ريح المدام>، ويتعاون فيه مع السيناريست مصطفى صقر والمخرج أحمد الجندي، والعمل أيضا من إنتاج تامر مرسي، وهو مجموعة من الاسكتشات الكوميدية المتصلة المنفصلة، ويشارك في البطولة هنا الزاهد، أكرم حسني، هشام قدري، ومحمد عبد الرحمن.

ومرة أخرى تتعاون الفنانة مي عز الدين مع المنتج تامر مرسي حيث أعلنت مبكرا خوضها موسم رمضان في مسلسل <البرنسيسة بيسة> والذي تشاركها فيه مي حسن والفنانة بوسي، بعد أربع سنوات من الغياب، وهو من تأليف مصطفى عمر وفاروق هاشم، ومن إخراج أكرم فريد.

وتجسّد مي عز الدين شخصيتين داخل أحداث المسلسل، الأولى فتاة شعبية، تعمل في مجال الأفراح، وترث مدرسة من عمها، الذي يعيش في إيطاليا ويقع في حب <بيسة> الفنان أمير المصري وهو ابن الفنانة بوسي، أما الشخصية الثانية، فهي الجدة

التي تعيش معها، وبشكل كوميدي تفرض إتاوات على أهل المنطقة، وتفكر الأسرة في وضعها بدار مسنين، كما يظهر شخص يدّعي أنه ابن عمها وأحق بالميراث، لتدور بعض المفارقات الكوميدية.

ويواصل الفنان ياسر جلال تصوير مشاهده في مسلسله الجديد <لمس أكتاف>، الذي يشهد تجسيده لدور ملاكم يقع في عدد من الأعمال الإجرامية إلى أن يقرر التوبة، ومن هنا تبدأ مشاهد الأكشن مع العصابات التي عمل معها، ويشارك في المسلسل فتحي عبد الوهاب، حنان مطاوع، هبة عبد الغني، محمد عز، سمر مرسي، وبطل العالم السابق كرم جابر.

ومع المنتج تامر مرسي أيضا، تعاون الفنان مصطفى خاطر في مسلسل <بطولة مطلقة> والذي تغير اسمه الى <طلقة حظ>، وذلك بعد تقديمه لمسلسل <ربع رومي> رمضان الماضي حيث يعمل حاليا على فكرة جديدة مع المخرج حسام علي، ويشاركه في المسلسل ايتن عامر واحمد ماهر وميرنا نور الدين وميرنا جميل، وتدور قصة المسلسل في إطار كوميدي عن شخص يعاني من مشاكل مع شقيقاته الأربع من خلال الصراع مع زوجته، التي تحاول دعمه في مواجهة الأزمات التي يعاني

منها مع شقيقاته.