18 November,2018

المرأة التونسية التي رفضت رئاسة الحكومة.. مرتين!

 

وداد-بشماويلا حديث في أوساط أهل السياسة والأعمال في تونس هذه الأيام إلا عن سيدة الأعمال التونسية وداد بوشماوي (54 سنة) رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والأرتيزانا عند مدينة الخضرا داخل مبنى عصري نموذجي. ويضم الاتحاد مئة ألف عضو بين رجل وامرأة.

وتعتبر وداد بوشماوي أول امرأة تونسية تتسلم رئاسة هذا الاتحاد منذ السادس عشر من نيسان (ابريل) الجاري، بعد سقوط هادي جيلاني الذي احتل رئاسة الاتحاد في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، وكانت تأمل في الحصول على جائزة <نوبل> في العاصمة النروجية <أوسلو> عام 2015. لكن وداد بوشماوي تطمح الى الجائزة وتعتقد أنها ستحصل عليها، ومن فرط عنفوانها رفضت رئاسة الوزارة مرتين. وهي تعتقد ان نجاح التجربة الديموقراطية يجب أن يمر عبر التفوق الاقتصادي.

وفي رأي وداد بوشماوي ان الأمور ستهدأ في الجارة ليبيا، وان تونس ودولاً أخرى ستنهمك في إعادة إعمار الدولة الليبية، وان ورشة الاعمار بدأ التحضير لها منذ الآن.

وما تفاخر به وداد بوشماوي هو عهد الرئيس المؤسس الحبيب بورقيبة الذي فتح أبواب التعليم مع زوجته وسيلة أمام بنات تونس مثلهن مثل الرجال.