19 September,2018

المدينة المنورة تنال لقب "عاصمة السياحة الإسلامية" لعام 2017!

image

نالت المدينة المنورة لقب “عاصمة السياحة الإسلامية” لعام 2017 تليها مدينة تبريز الإيرانية لعام 2018 إثر القرار الصادر عن منظمة “التعاون الإسلامي”.
وكانت المنظمة العام الماضي قد اختارت مدينة كونيا التركية “عاصمة للسياحة الإسلامية” لعام 2016، وتقرر اختيار المدينة المنورة ومدينة تبريز لنيل هذا اللقب من بين عدة بلدان متنافسة، في ختام أعمال اجتماع وزراء السياحة في الدول الأعظاء لمنظمة “التعاون الإسلامي” في العاصمة النيجيرية نيامي.
وقال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد أمين مدني، في ختام المؤتمر إن قطاع السياحة يوفر وظيفة واحدة من بين كل 11 وظيفة على المستوى العالمي مشيراً إلى أن الدول الأعظاء بالمنظمة قد استضافت نحو 147 مليون سائح في 2013، مقارنة بـ 156 مليون سائح في 2009، وسجّلت عوائد السياحة زيادة ملموسة بلغت ما يقارب 20 مليار دولار أمريكي.
ودعت الدول الأعضاء بالمنظمة إلى تعزيز السياحة الإسلامية، من خلال الفنادق، والمنتجعات، والأطعمة الحلال والمرافق الترفيهية والرياضية على نحو متوافق مع “مبادئ الشريعة الإسلامية”.
ويذكر أن المدن التي تنافست على لقب “عاصمة السياحة الإسلامية” هي المدينة المنورة بالسعودية ومدينتا تبريز ويازد الايرانية وتايبينج الماليزية بالإضافة إلى مدينتي سيلهت و باغرهات من بنغلاديش وأخيراً مدينة ماردن التركية.
ورغم أن القدس كانت “عاصمة السياحة الإسلامية” لعام 2015 إلا أن الأمين العام لمنظمة “التعاول الإسلامي” جدد دعوته لزيارة مدينة القدس قائلاً إن زيارة القدس الشريف لابد أن تكون عن طريق عمان وعبر المنافذ الأردنية فقط، ومن خلال وكالات السفر والسياحة الفلسطينية والأردنية، دون اللجوء إلى الوكالات الإسرائيلية.