19 September,2018

المجلــس الوطنــي للـبحــوث العلميـــة يكــرم  6 باحثين علميين في احتفال برعاية الحريري فــي الســـــراي الحكومــــي  

 

11--b    أقام المجلس الوطني للبحوث العلمية يوم الخميس ما قبل الماضي، احتفالاً في السراي الحكومي برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلاً بوزير التربية والتعليم العالي مروان حماده، وزع خلاله جوائز التميز العلمي الدورة السابعة 2017، على 6 باحثين في مجالات علمية متعددة هم: الأستاذة في علوم الاعصاب وأمراض التصلب اللوحي المتعدد في الجامعة الاميركية في بيروت الدكتورة سامية خوري نالت الجائزة في العلوم الطبية، الاستاذ في الجامعة الاميركية في بيروت الدكتور مالك طبال نال جائزة في العلوم الاساسية وتطبيقاتها، الاستاذ في الجامعة اللبنانية الدكتور جلال جمعة نال الجائزة في اختصاص العلوم الفيزيائية وتطبيقاتها، الاستاذ السابق في الجامعة اللبنانية والباحث المشارك في المجلس الوطني للبحوث العلمية الدكتور كمال سليم نال الجائزة عن بحوثه حول تلوث نهر الليطاني، الاستاذة في الجامعة اللبنانية الدكتورة سامية بزي نالت جائزة في العلوم الانسانية، والاستاذ في الجامعة الانطونية الدكتور نداء مفيد أبو مراد نال جائزة في العلوم المعرفية المتعددة الاختصاص لاسهاماته في وضع المفاهيم العلمية للتقاليد الموسيقية المشرقية.

وألقى رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للبحوث العلمية الدكتور جورج طعمة كلمة اعتبر فيها ان المقاييس المعتمدة للتميز هي طبعاً علمية بحت ودولية، وليس هناك من تدخل لتسلط أي نوعية من الفئوية أو الحزبية أو الطائفية، منوهاً بالجهد الذي بذله الأمين العام بتزايد عدد المنظمات العلمية الدولية التي يتعاون معها المجلس في حقول علمية مختلفة، لا سيما تلك التي تهم كل البلدان المحيطة بلبنان وبالبحر المتوسط>، مهنئاً <الفائزين دعامة لبنان الغد الواعد والجامعات التي ينتمون إليها، متقدماً منكم جميعاً بكل عواطف الامتنان لتلبيتكم دعوتنا>.

وألقى الأمين العام للمجلس الدكتور معين حمزة كلمة تقدم فيها بالتقدير والامتنان لمبادرات الرئيس الحريري بدعم المجلس وبرامجه والتزامه الإضاءة على إنجازاته في المحافل اللبنانية والدولية، متطلعاً مع كل اللبنانيين ومع الاكاديميين والعلميين ليكون هذا العهد مناسبة لتعزيز الأمل بأن لبنان وطن لأبنائه الأكفياء القادرين على مده بالخبرات المميزة، الكفيلة بتحقيق برامج تنمية مستدامة ومجدية.

ثم تحدث الوزير حماده فاعتبر ان جائزة التميز العلمي، التي ينظمها المجلس الوطني للبحوث العلمية بالتعاون مع الجامعات اللبنانية، تأكيد على أنها أرفع جائزة بحثية منتظمة وسنوية، ويتم اختيار الباحثين وفقاً لأرقى المعايير العلمية المعترف بها دولياً، وقال: <اذا توقفنا أمام أسماء الباحثين المكرمين، نجد في كل منهم شخصية فذة تحمل تاريخاً من النجاحات والابداعات، وقد أصبحت هذه الجائزة موضع تنافس بين الباحثين. واننا من موقعنا في وزارة التربية والتعليم العالي نؤكد في كل مناسبة أن سلوك مسار الجودة لدى مؤسسات التعليم العالي، يؤدي حكماً الى تخصيص حيز كبير من نشاط الجامعة للبحث العلمي، وبالتالي فإن الجودة لا تتحقق خارج وجود الباحثين الذين يضيفون الى سجل البشرية انجازات تسهم في تقدم العالم، وتدعم المجهود العلمي البحثي المنتج>.

كما تحدث المكرمون فشكروا رؤساء الجامعات والمجلس الوطني للبحوث العلمية على هذه المبادرة التكريمية، وعبروا عن تقديرهم لجائزة التميز العلمي لما فيها من تشجيع ودعم للأعمال البحثية والانجازات العلمية في لبنان. كما شكروا لمؤسساتهم الجامعية وزملائهم وطلابهم توفيرهم الدعم المستمر والوقوف إلى جانبهم خلال مسيرتهم العلمية والمعنية.

12---b 13--b 14--b 15--b 16--b 17-b