23 September,2018

المجلس الأعلى للكاثوليك يقترح اعتماد مخرج ”الرئيس الانتقالي“ إذا تعذر الاتفاق!

النائب-ميشال-فرعونكشفت مصادر مطلعة لـ<الأفكار> ان من بين الاقتراحات التي حملها وفد المجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك في لبنان برئاسة وزير السياحة ميشال فرعون الى القيادات السياسية التي التقاها خلال الأسبوعين الماضيين، حل أزمة الانتخابات الرئاسية عن طريق الاتفاق على انتخاب رئيس انتقالي لمدة سنة أو سنتين يصار خلالها الى إجراء الانتخابات النيابية وفق قانون انتخابي جديد يعكس تمثيلاً شعبياً صحيحاً، على أن يتولى هذا المجلس انتخاب رئيس جديد للبلاد يجسّد الارادة الشعبية التي تكون قد أفرزتها صناديق الاقتراع.

وقالت هذه المصادر ان الوفد أعطى الأولوية لانتخاب الرئيس العتيد على أساس انه يشكل المدخل الطبيعي لانتظام عمل المؤسسات الدستورية بعد الجمود الذي لحق بها، إلا ان تعذر الاتفاق على الرئيس العتيد دفع الى طرح اقتراح <الرئيس الانتقالي> كمخرج موقت يعيد البلاد الى حالة سياسية طبيعية يصبح في الامكان خلالها إعادة تنظيم المؤسسات الدستورية سواء من خلال تشكيل حكومة جديدة أو تأليف مجلس نيابي تفرزه الانتخابات.

وأشارت المصادر الى ان الأجوبة التي تلقاها وفد المجلس الأعلى لم تكن كلها مماثلة وراوحت بين الرفض والتحفظ والقبول المشروط.