19 September,2018

المثل في التعاطي مع هذا المرض ملك اسبانيا «خوان كارلوس » و «جاك شيراك »

 

كســــــور العظـــــام لمـــــاذا تحصــــــل؟

2

لماذا إصابات العظام هي الاكثر شيوعاً؟ ان كسر العظم حالة مرضية يحدث فيها انقطاع في استمرارية العظم. يمكن ان يكون كسر العظم لتأثر العظم بقوة شديدة او شدة او اذية خفيفة بعد حالات طبية معينة تضعف العظام مثل تخلل العظام، اورام العظام، تكون العظام الناقصة والتي يسمى الكسر فيها بالكسر المرضي… والكسر هو عبارة عن قطع او تهتك في الاتصال العظمي يؤدي الى تجزؤ العظم الى جزئين او اكثر. وتعتبر اصابات العظام شائعة الحدوث، وهي غالباً ما تحدث نتيجة لعنف مباشر، إلا ان اصابات المفاصل بالكسور من الممكن ان يصاحبها اصابات بالاربطة او تواجد اجسام عظمية سائبة بين سطحي المفصل المصاب، ويصعب اكتشاف ذلك من صور الاشعة العادية ويحتاج الى خبرة فنية عالية. وتنقسم انواع الكسور الى نوعين: الكسر البسيط، والكسر المضاعف. يسمى الكسر بسيطاً اذا كان موضع الكسر لم يتصل بالهواء الخارجي اي لم يصحبه جرح فوقه يسمح بتلويث الكسر. اما الكسر المضاعف فيكون مصحوباً بجرح يسمح بتلويث الكسر سواء كان مصحوباً ببروز الجزء المكسور خارج الجرح او لم يكن. وهناك ما يسمى بالكسر المركب وهو يحدث فيه تهتكات بالانسجة المجاورة او قطع بالشرايين والاعصاب، وهو اما ان يكون بسيطاً او مضاعفاً، وامثلة ذلك كسور الاضلاع التي تنغمس فيها اطراف الضلع المكسور في انسجة الرئة وتهتكها، وكسر عظم الفخذ اذا صاحبها تهتك في الشريان الفخذي او اصابة الاعصاب مما يسبب شللاً في الساق. يتميز الكسر بالم في منطقة حدوث الكسر والمنطقة المحيطة بها، ويحدث تغير وتشوه في شكل الطرف والمنطقة المصابة، وانتفاخ يتناسب مع نوعية الكسر كما يفقد المصاب القدرة على تحريك واستخدام الطرف المصاب وبعض الكسور تكون مصحوبة بنزيف دموي وجروح في منطقة الكسر… ان كسور القدم والكاحل هي من الكسور الشائعة، يحتوي مفصل كاحل القدم على ثلاثة عظام «Talus, Tibia, Fibula» اما كل قدم فتحتوي على اكثر من 24 عظمة. وكل هذه العظام تعمل عندما يقوم الانسان بالحركة من المشي او الركض او اللعب الى ما هنالك… وحدة كسور القدم او الكاحل تختلف من حالة الى أخرى، حيث تتراوح هذه الكسور ما بين الشرخ وبقاء العظام في مكانها حتى انفصال العظم وخرقه للجلد. وفي بعض الحالات ينصح باستخدام العكاز او العصا وهي وسائل مبنية على التنقل لمواجهة ضعف الحركة او الاصابة التي تحد من القدرة على المشي، ومؤخراً يستخدم ملك اسبانيا «خوان كارلوس» عصا المشي وايضاً الرئيس الفرنسي سابقاً «جاك شيراك».

ففي حالات الكسور يستوجب اجراء العملية الجراحية؟ ولماذا يستخدم العكاز او العصا عند التعرض للكسور؟ وما هي اكثر المشاكل او الامراض التي تصيب عظام القدمين؟ وغيرها من الاسئلة اجاب عنها الدكتور نديم الياس عفيش اختصاصي امراض العظم والمفاصل في حديثه مع «الافكار» فسألناه اولاً:

ــ لماذا يحصل ضعف في العظام وخصوصاً عظام الساقين سواء عند الرجل ام المرأة؟

SAM_2223

– عندما يحدث ضعف في العظم سواء عند المرأة او الرجل فذلك بسبب مشاكل عديدة اذ انه يكون قد تعرض العظم للكسر. اما لماذا تضعف العظام عند المرأة اكثر من الرجل فالسبب يعود الى الهرمونات خصوصاً بعدما تنقطع العادة الشهرية، اذ تضعف العظام لا سيما ان السيدات لا يزاولن الرياضة بشكل دائم ولا يتناولن الفيتامينات وتحديداً فيتامين «د» والكالسيوم. فاقله على السيدة ان تخضع لفحوصات لمعرفة ما اذا كان هناك نقص في الفيتامين «د» لكي تبدأ بتناوله حفاظاً على صحتها وتجنيب نفسها مشاكل وآلام المفاصل الى ما هنالك. للاسف تظن بعض السيدات ان تناول الفيتامينات لمدى الحياة امر مزعج اذ يعتبرنها كالأدوية، بينما الامر ليس كذلك اذ ان تناول الفيتامينات امر غير مزعج. طبعاً يعاني الرجل ايضاً من النقص في الفيتامين «د» ولكن الهرمونات لديه اقوى من هرمونات المرأة ولهذا لا يتأثر بهذه العوامل كما المرأة.

 

ــ ومتى يستدعي الامر اجراء عملية للعظم؟ وبأي الحالات يضطر الشخص الى ان يستخدم العكازة او عصا المشي؟

– اذا تعرض العظم لكسر بسيط فليس هناك ضرورة لاجراء عملية، وبعد العملية يضطر الشخص الى ان يمشي على عكازة او العصا اذا كان كسراً بسيطاً، اذ عليه ان يستخدم عصا المشي لمدة شهر، ولكن عليه ان يقوم بتمارين رياضية لتقوية عضلات الورك وطبعاً لا بد من الخضوع للعلاج الفيزيائي اذ يساعده كثيراً. ينصح للعديد من الحالات بعد اجراء العملية الجراحية بالعلاج الفيزيائي نظراً لاهميته في تقوية العظم والعضلات. طبعاً يقوم المعالج الفيزيائي بتدريب الشخص على بعض التمارين الرياضية الضرورية لكي يقوم بها عندما يخرج من المستشفى ويلازم البيت لبعض الوقت. هذه التمارين تساعده كثيراً واذا لم يفعل ذلك لن يتحسن وضعه. اما الفترة التي يتوجب على الشخص ان يقوم بها بالتمارين فتختلف حسب نوعية ودرجة التمارين اذ احياناً قد تمتد  التمارين لمدة شهر او اكثر لتمرين العضلات بشكل افضل. وطبعاً يختلف الامر اذا كان رجل أو امرأة وايضاً حسب عمر الشخص، فمثلاً اذا كان الرجل فوق سن الثمانين وعضلاته ضعيفة، فيجب ان يستخدم العصا او العكازة او «Walker» خصوصاً اذا كان الشخص متقدماً في السن ويجد صعوبة بمزاولة التمارين الرياضية لتقوية العضلات وبالتالي هذه الطريقة تساعده لكي يمشي بشكل افضل. ولكن بعض الاشخاص لا يلتزمون بالنصائح ولا يقومون بالتمارين الرياضية وبالتالي لن تستعيد العظام قوتها على العكس.

juan-carlos

 

حين يكون العلاج صعباً

ــ وبأي الحالات يصعب علاج الكسور في العظم؟

– يكون الامر صعباً عندما يكون هناك كسور عدة في العظام وليس كسراً بسيطاً، اذ لا يصل الدم الى العظام وبالتالي تضعف اكثر ويصبح العلاج صعباً.

ــ وهل ينصح باجراء عملية جراحية عند حدوث كسور في العظام؟

– نضطر الى ان نجري العملية بنسبة 89 او 90 في المئة وذلك عندما تحدث كسور في العظم، إذا كانت صحة الشخص تسمح باخضاعه للعملية الجراحية فمثلاً اذا كان يعاني من امراض القلب لا يمكن ان نستخدم البنج.

ــ ولماذا تزداد حالات حدوث ضعف في العظام؟

– كما تعلمين انه في يومنا هذا يطول عمر الانسان، اذ يعيش اكثر فيبلغ سنه الثمانين والتسعين وهو لا يزال بصحة جيدة ويمشي ويهتم بشؤونه، بينما في الماضي كان عمر الانسان قصيراً اذ لم يكن ليتجاوز سن الستين. كما ان تقدم الطب يساعد كثيراً في معالجة العديد من حالات الضعف في العظام. اما لماذا تزداد حالات حدوث ضعف في العظام، فمرده الى ان الانسان في الماضي كان يعمل في الارض فيحرث ويزرع ويحصد اي يستخدم عضلاته كثيراً وبالتالي كانت عضلاته قوية وكذلك الامر بالنسبة للانسجة، بينما اليوم اصبح الانسان يقضي ساعات طويلة في المكتب او امام شاشة التلفزيون او الكمبيوتر دون القيام بالحركة او مزاولة اي نوع من الرياضة: فلا يمشي، ولا يركب دراجة، ولا يركض، ولا يقـــوم بالتمارين الرياضية التي تساعد على تقوية العضلات لئلا تصاب بالضعف او اي مشكلة نتيجة الخمول والكسل.

ــ هل من طرق يحمي فيها الانسان نفسه خصوصاً المتقدم في السن من اصابته بالضعف في العظام؟

– هناك طرق عدة لحماية الانسان المتقدم في السن من الاصابة بضعف في العظام او التعرض لكسور، فمثلاً منذ فترة وجيزة اتبعت طريقة جديدة في النروج الا وهي: كما تعلمين ان المسنين سواء في النروج او الغرب ككل يمضون بقية حياتهم في مأوى للعجزة، اذ تختلف عاداتهم عن عاداتنا الشرقية التي يكون فيها الرجل المسن محاطاً بافراد عائلته واحفاده بينما في دول الغرب يقضي المسن بقية حياته في مأوى، وما حصل انه تتبع طريقة جديدة في مأوى العجزة في النروج الا وهي الباس الرجل المسن ما يشبه مخدة سميكة لتحمي عظامه من الكسور في حال وقع على الارض وما شابه… وتبين ان هذه الطريقة تساعد في حماية المسنين من الاصابة بكسور العظام التي كثيراً ما نسمع عنها، وهذه الطريقة تتبع ايضاً في الولايات المتحدة الاميركية. وتبين ان هذه الطريقة قللت من حدوث الكسور عند المسنين في مأوى العجزة في النروج. اما عندنا في لبنان والمنطقة فلا يتبع مثل هذه الطريقة اذ لن يقبل الرجل ان يلبس ما يشبه مخدة سميكة والامر نفسه ينطبق على المرأة، علماً ان هذه الطريقة مفيدة وتحمي الانسان المسن من ملازمة الفراش في حال اصيبت عظامه بكسور.

عليكم بالرياضة

ــ وكيف نحمي العظام؟

jacques-chirac

– افضل طريقة نحمي فيها العظام هي القيام بالتمارين الرياضية لانها تقوي العضلات خصوصاً اذا كان الشخص يتعرض لضغوط الحياة سواء في العمل او البيت… فكلما حرك جسمه يحمي العظام ولكن كلما قلت حركته، تصبح العظام اكثر عرضة للاصابة بمشاكل عديدة (تصيب العظام والمفاصل في يومنا هذا بشكل كبير)، نظراً لتغير نمط العيش في مجتمعنا حيث تزداد حالات مشاكل العظام والمفاصل لان الانسان اصبح قليل الحركة… لكن ايضاً لا يغيب عن البال بأنه في بعض الحالات تكون مشاكل العظام والمفاصل وراثية انما بامكان الشخص ان يقوم بالتمارين الرياضية لحماية العظام قدر الامكان.

ــ ما هي اكثر الامراض التي تصيب العظام والمفاصل؟

– اكثر مشكلة مستعصية تصيب العظام والمفاصل هي اولاً: الضعف في العظام، ثانياً نشاف المفصل الذي يصيب المتقدمين في السن، وليس هناك سبب معين لحدوث نشاف المفصل.

ــ وهل صحيح ان الاصابة بالتهاب المفاصل تزداد في البلدان ذات الطقس البارد؟

– هذا صحيح، ان الطقس عامل يزيد من نسبة الاصابة بالتهاب المفاصل، فمثلاً في البلدان التي يكون طقسها بارداً معظم ايام السنة يعاني سكانها من التهاب المفاصل اكثر من السكان الذين يقيمون في بلدان طقسها دافىء او حار، فمثلاً ان نسبة الاصابة بالتهاب المفاصل في انكلترا عالية نظراً لطقسها البارد على مدار العام تقريباً لان البرد يزيد من آلام المفاصل ويتسبب بالتهابها، بينما في بلدان الحوض المتوسط بما فيها لبنان، لا تكون نسبة الاصابة بالتهاب المفاصل عالية. ولكن هذا لا يعني ان الناس لا يصابون بالتهاب المفاصل.

ــ وبأي الحالات يستوجب اجراء عملية للورك؟

– طبعاً عندما تحدث كسور في الورك، يجب ان نعمل على تلحيم العظم اذ قد نستخدم «البلاك» والبراغي او نوع من السيخ اي نستبدل الورك بآخر اصطناعي. ونستخدم الورك الاصطناعي في حالات عدة فاذا كان الكسر شديداً ولا يصل الدم الى العظام فيجب ان نلجأ الى عملية الورك الاصطناعي. ونسبة نجاح هذه العملية كبيرة، ويعيش الانسان حياته بشكل طبيعي بعد خضوعه لعملية الورك الاصطناعي ولا يشكو من اي مشكلة، ولكن اذا قام الشخص بحركة بطريقة خاطئة او اجهد نفسه بطريقة مؤذية، فيصاب بالم شديد وقد نضطر لتغيير الورك الاصطناعي. ولكن بامكان الشخص تجنيب نفسه هذا العناء اذا اعتنى بنفسه اكثر، اذ كما تعلمين ان تكاليف عملية الورك الاصطناعي عالية، وهناك أنواع عدة.

ــ هل من نصائح طبية؟

– من المهم جداً ان يقوم كل انسان بالتمارين الرياضية او المشي او السباحة او اي نوع من انواع الرياضة لتقوية العضلات. كما ان تناول الطعام بشكل متوازن يساعد كثيراً في هذا الخصوص لان زيادة الوزن تؤثر سلباً على العظام والمفاصل. لا يمكن تجاهل هذه الامور لان العظام هي الاساس فكلما عشنا بطريقة صحية كلما حافظنا على صحتنا وعافيتنا ولن نضطر الى ان نخضع لعلاجات وعمليات جراحية مكلفة ومتعبة.