19 September,2018

اللواء إبراهيم حذّر من ”أيام صعبة تنتظر لبنان“...

 

عباس-ابراهيممن تونس حيث كان في عداد الوفد الذي رافق وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق الى مؤتمر وزراء الداخلية العرب، حرص المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم على إجراء الاتصالات العاجلة بالقيادات الفلسطينية لمعرفة الأسباب التي أدت الى اندلاع القتال في مخيم عين الحلوة، مركزاً على ضرورة عدم امتدادها الى خارج المخيم مع إعطاء الأولوية الى وقفها وفرض القوة الفلسطينية المشتركة الهدوء في أرجاء المخيم.

وكان اللواء إبراهيم يتلقى تباعاً تقارير عن تطور الأحداث في المخيم وينقلها الى الوزير المشنوق الذي أجرى بدوره اتصالات مع فعاليات منطقة صيدا لتفادي أي استدراج الى مواجهات مع القوى الأمنية خصوصاً الجيش وقوى الأمن الداخلي.

وكانت عبارة وردت في مقال اللواء ابراهيم ضمن مجلة الأمن العام، قال فيها: <إن أياماً صعبة تنتظر لبنان> قد أحدثت قلقاً في صفوف الأوساط الشعبية والسياسية التي تساءلت عن أسباب ترداد هذه العبارة، وعما إذا كان اللواء ابراهيم يملك معطيات تجعله يحذر من خطورة أحداث آتية على لبنان تتطلب توحيداً في المواقف لمواجهتها.