22 September,2018

اللـــواء ابراهيـــــم خلال  الندوة الاقتصادية  التي حفلاً تكريمياً له في ”الفينيسيا“: سنبـقـــى نـعـمــــل بجهــــد لخلــــق بيئـــة أمنيـــــة نظيفـــــة

  

1 أكد المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، أننا «سنبقى نعمل بجهد لخلق بيئة امنية نظيفة، تساعد على توفير مساحة كبيرة من الامن والامان لإنعاش الجسم الاقتصادي ليتمكن من القيام بمهماته لصالح الدولة وشعبها»، لافتاً إلى أن «البناء الاقتصادي السليم والممنهج، وأيا تكن تكلفته التأسيسية، يبقى اقل بكثير من تكلفة الحروب»، داعياً إلى «المساهمة في اطلاق ورشة شاملة، تستهدف تنويع اقتصادات دولنا في المشرق العربي، بما يوفر مجالات استثمارية هائلة وآلاف فرص العمل، والتحوط لمواكبة التطور الاقتصادي في العالم حيث تعمل الدول الكبرى على تعزيز قدراتها الاقتصادية لعقود واجيال مقبلة، ووضع خطط مستقبلية تقوم على ربط العالم الصناعي بعضه>.

كلام ابراهيم جاء خلال الحفل التكريمي الذي أقامه رئيس واعضاء مجلس ادارة الندوة الاقتصادية اللبنانية تكريماً له في فندق «فينيسيا» ــ بيروت يوم الاثنين الماضي، في حضور وزير الدولة لشؤون للمرأة جان اوغاسبيان، وزير الدولة لشؤون مجلس النواب علي قانصو وحشد من الشخصيات السياسية والادارية والقضائية والاقتصادية والمصرفية والعسكرية والإعلامية.

بعد النشيد الوطني، ألقى رئيس الندوة الإقتصادية رفيق زنتوت كلمة، جاء فيها: «نلتقي، اليوم، في هذا الحفل الإقتصادي الجامع، لنكرّمَ علماً أمنياً قيادياً، ونموذجاً وطنياً يحتذى بهِ في كل مؤسساتِ الدولة. رجل استحقَ بجدارةٍ التجديدَ لهُ في منصبهِ مديراً عاماً للأمن العام، بعدما باتَ الأمرُ حاجةً ضروريةً لمواصلةِ النجاحات التي سطرتها المديريةُ العامة في عهده. نجتمعُ هنا أيضاً، لنهنّئ أنفسناً، بمن هو أهلٌ للتجديدِ في هذا المنصب، الذي يشغَلهُ لواءُ العدلِ والحرية والانضباط، صاحبُ شعار «الالتزام بالقانون وإعلاءِ مصلحةِ الدولة والناس فوق كل اعتبار»، اللواء عباس إبراهيم>، معتبراً ان لبنانُ اليوم على عكسِ السنوات الماضية، باتَ يتمتعُ بأسسِ نموٍ أفضل، بفضل الاستقرارِ السياسيّ الناتجٍ عن انتخابِ العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية، وتشكيلِ حكومةٍ برئاسة الرئيس سعد الحريري. وقد أكد اللواء ابراهيم حينذاك أن «استقرار الأوضاع وتثبيت الأمن بحاجة إلى وضع سياسي مريح»، وما على المعنيين إلا ملاقاة تلك الجهود خدمة للوطن والمواطنين.

2 3 4 5 6 7 8 9 13 11 1214 15