23 September,2018

الكويت تستضيف مؤتمراً دولياً لإعادة إعمار العراق بين 12 و14 الجاري!

 

صباح الاحمدأعلنت الكويت في الاسبوع الماضي استضافتها مؤتمراً دولياً لإعادة إعمار العراق في الفترة 12 – 14 شباط (فبراير) المقبل على ان يشارك فيه كل من الكويت والعراق والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والبنك الدولي والقطاع الخاص.

وفي هذا السياق، قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله إن بلاده <انتصرت رغم جراحها لدورها الأخلاقي والإنساني والعربي لدعم العراق>، في إشارة إلى غزو نظام صدام حسين للكويت في 1990، وقال ان استقرار العراق هو استقرار للكويت وللمنطقة، معتبراً أن هذا المؤتمر يختلف عن المؤتمرات السابقة ذلك أنه مؤتمر تنموي، يفتح المجال أمام القطاع الخاص لإعادة إعمار العراق، بمساهمة البنك الدولي الذي سيوفر الضمانات المطلوبة للاستثمار.

وكان أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أبلغ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في تموز (يوليو) الماضي استعداد بلاده لاستضافة مؤتمر دولي لإعادة إعمار العراق، عقب إعلام العراق تحرير الموصل من سيطرة تنظيم <داعش>، في وقت قال خلال <منتدى دافوس> الاقتصادي في الاسبوع الماضي، إن إعادة إعمار العراق قد تتكلف أكثر من 100 مليار دولار، وإنها ستتطلب استمرار دعم بغداد لتخفيضات إنتاج نفط <أوبك> وجذب أكبر قدر ممكن من الاستثمار حيدر-العبادي-1 من الخارج.

وفيما أعلن السفير الكويتي في موسكو عبد العزيز العدواني أن بلاده وجهت دعوة رسمية لروسيا للمشاركة في مؤتمر إعادة إعمار العراق ،أعلن سفير الولايات المتحدة في العراق <دوغلاس سليمان> أن 400 شركة عالمية ستشارك في مؤتمر الكويت، وقال إن هناك أكثر من 100 شركة أميركية كبيرة على استعداد للدخول والاستثمار في العراق، وهناك أكثر من 400 شركة عالمية ستشارك في مؤتمر الكويت، مؤكداً أن بلاده مستمرة في دعمها لجهود الحكومة العراقية لتوفير الاستقرار للنازحين العائدين إلى مناطقهم، لاسيما في مدينة الموصل.