7 July,2020

الكاظمي يطلق عملية "أبطال العراق" لمطاردة "داعش" ويقرر خفض مرتبات الرئاسات والدرجات الخاصة والوظائف العليا

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي

 أشرف رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي باعتباره القائد العام للقوات المسلحة، على سير العمليات العسكرية التي انطلقت فجر يوم الثلاثاء الماضي لملاحقة بقايا فلول “داعش” الإرهابي في مناطق جنوب غربي كركوك، والحدود الفاصلة بين محافظتي صلاح الدين، وكركوك، بعدما أطلق على هذه العمليات اسم “أبطال العراق- نصر السيادة”.

 وقال بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، إن الكاظمي قام في وقت مبكر من يوم الثلثاء بزيارة إلى المقر المتقدم للعمليات المشتركة في كركوك، وعقد اجتماعاً مع القيادات العسكرية والأمنية للاطلاع على سير العمليات العسكرية هناك، وتفقد القطعات العسكرية لعمليات، وحيّا رجال القوات المسلحة بصنوفها كافة، وهم يلاحقون عصابات “داعش” لاجتثاث الإرهاب، في ظل الظروف الصعبة، والتحديات العديدة التي يمر بها البلد.

 كما تفقد الكاظمي قيادة الفرقة المدرّعة التاسعة واطلع على سير عمليات ضمن قاطع الفرقة، كما زار قاطع عمليات الشمال للحشد الشعبي المشارك في العمليات العسكرية الجارية هناك، مؤكداً من هناك أن القوات الأمنية ستستمر في ملاحقة بقايا تنظيم  “داعش” والقبض على المطلوبين والقضاء على البؤر الإرهابية لتعزيز الأمن.

 من جانب آخر أعلن الكاظمي خفض مرتبات الرئاسات والدرجات الخاصة والوظائف العليا. وكتب في تغريدة عبر حسابه في “تويتر”:  لن نسمح بأن تكون حلول الأزمة المالية على حساب حقوق الموظفين من ذوي الدخل المحدود والمتقاعدين ومستحقي الرعاية الاجتماعية.

وأضاف: قرارنا هو خفض مرتبات الرئاسات والدرجات الخاصة والوظائف العليا، وإيقاف مزدوجي الرواتب والوهميين وترشيد الإنفاق الحكومي ونحن مصممون على تجاوز الأزمة معاً .