22 September,2018

القمة المصرية ــ القطرية الموعودة تحتاج الى خطوات من قطر!

    Boursa00013 الاتكال جارٍ الآن على رئيس الاستخبارات القطرية الشيخ أحمد بن ناصر بن جاسم آل ثاني الذي زار القاهرة في الأسبوع الماضي لترتيب القمة الموعودة في الرياض بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني مع مطلع هذا العام الجديد، وهو موضوع يجري درسه بشيء من التأني بين كل الأطراف العربية.

     فالرئيس السيسي كان في زيارات خارجية وصلت الى الصين، وخلال وجوده في العاصمة الصينية بكين قال في معرض العلاقات المصرية ــ القطرية وإقفال قطر لقناة <الجزيرة مباشر مصر>، انها <مجرد نقطة انطلاق لتوجيه رسالة ترضية للمصريين>، وهذا يعني ان هناك خطوات أخرى يتعين على قطر اتخاذها تسهيلاً لانعقاد هذه القمة، ومنها بحث مسألة الشيخ يوسف القرضاوي الذي يعيش في الدوحة وهو محسوب على الاخوان المسلمين.