19 September,2018

القرفة تساعد في الإقلاع عن التدخين!

image

إدمان التبغ أو التدخين يؤثر على جوانب صحية عديدة، ويتطلب الإقلاع عنه عوامل مساعدة للإلهاء، إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية، وتناول العصائر الطبيعية والمكسرات لتحل محل السجائر، قد يتطلب الإقلاع عن التدخين أيضاً مضغ النيكوتين في بعض الأحيان، ويمكن الاعتماد على القرفة كعامل مساعد فعّال لتحقيق هذا الهدف.
واستُخدمت القرفة كوسيلة مساعدة على الإقلاع عن التدخين لفترة طويلة، حيث يوصي الأطباء بمضغ عود طويل من القرفة عدة مرات على مدار اليوم للإلهاء عن الرغبة في التدخين.
وتساعد القرفة على كبح الرغبة في تدخين التبغ بسبب خصائصها الصحية، لذلك تعتبر علاجاً طبيعياً مثالياً.
ومن خصائص القرفة أنها تساعد على الحفاظ على صحة القلب، وتحمي من السرطان، وتقلل الأضرار الناتجة عن الأكسدة التي تنتشر في الجسم أثناء التدخين، بفضل مضادات الأكسدة التي تحتويها.
ويتطلب الإقلاع عن التدخين 5 أيام، وقد تم الاعتماد على مضغ القرفة خلال هذه الأيام لأول مرة سنة 1964، وتفيد التوصيات بمضغ أعواد القرفة أو قطع صغيرة منها عدة مرات في اليوم.