22 October,2017

الفنانة المصرية لقاء سويدان: أطــل عـلـيـكــم بـثـــلاث شخـصـيــــات فــي رمـضــــان ومـسـلـســـل ”أولاد تـسـعـــة“ الأحــب الــى قـلـبـــي!

لقاء-سويدان-(2)----b تعيش الفنانة لقاء سويدان حالة من النشاط الفني بأكثر من عمل درامي ومسرحي، وقد اختارها <مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما> بملامحها الفرعونية، وروحها المرحة، وحضورها الدافئ لتكون مقدمة فقراته ولتتوج نفسها على عرش الاناقة والنجومية.

لقاء فتحت لنا قلبها وتحدثت عن كواليس عملها مع سمية الخشاب وخالد الصاوي، ورأيها في نيكول سابا، وسر رفضها لبطولة فيلم سينمائي، وحقيقة تعليقها على خلاف حسين فهمي وزوجته السعودية وتفاصيل أخرى في الحوار الآتي.

ــ في البداية، ما شعورك وأنت تكرمين أكبر نجوم مصر على مسرح <المهرجان الكاثوليكي للسينما>؟

– أنا فخورة جدا وسعيدة أنني كنت جزءاً من مهرجان مهم ومحترم مثل <مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما>، فالدورة 65 من المهرجان لها مكانة خاصة، وأنا أيضاً سعيدة بوقوفي على خشبة مسرح واحد مع كبار نجوم مصر في كل مجالات الابداع من الاخراج الى التأليف والتمثيل، ومن بينهم الدكتور يحيي الفخراني والفنانة هالة صدقي والفنانة صفاء أبو السعود وأنوشكا والفنان خالد زكي، وكل المكرمين، وأشكر الأب بطرس دانيال على اختياري لتقديم المهرجان.

 ــ وماذا عن مسلسلك <ولاد تسعة>؟

– مسلسل <ولاد تسعة> من أحب المسلسلات إلى قلبي، رغم أنه مسلسل ممتد الأحداث ويصل إلى 70 حلقة، وقد استغرق تصويره وقتاً طويلاً إلا أنني أعتبر نفسي وفريق العمل به أسرة واحدة، فكلهم عائلتي بدءاً من المخرج أحمد شفيق الذي حرص على توفير أجواء من الالفة والهدوء في الكواليس، وكل النجوم المشاركين في العمل، وهم نجوم كبار ومتميزون، وعلى رأسهم المنتجان صادق الصباح وأشرف الملاخ، وأنا أؤكد دائما أن المسلسل عمل محترم، تشاهده كل الاسرة، وليس فيه ما يخجل منه المشاهدون، والكاتب فداء الشندويلي يقدم عملا مميزاً لا يقل عن أعماله الرائعة التي قدمها من قبل، وأتمنى أن يحقق العمل نجاحا كبيرا عندما يعرض على قناة غير مشفرة.

ــ وما هي طبيعة دورك في مسلسل <ولاد تسعة>؟

– أقدم في المسلسل شخصية سيدة أعمال غنية تتعرض للخيانة من زوجها لكن ردها يكون مختلفاً، فهي لا تقوم بالشر وانما تحاول أن ترد على الخيانة بطريقة مختلفة ومميزة وبقوة حتى تحصل على حقها كامرأة، كما أنها شخصية قوية جداً، وتبدع في الانتقام، وتسخر كل من حولها لتنفيذ ما تريده بدون أي شر.

 

نيكول سابا و<أولاد تسعة>

 

ــ وهل تختلف شخصيتك الحقيقية عن شخصيتك بالمسلسل؟

– بالطبع، فأنا أحب تقديم الشخصيات التي تختلف عن شخصيتي الحقيقية، وأنا في الواقع شخصية متسامحة، وهذا ليس عيباً، ولكن الشعور بالظلم أمر سيئ، وقد تكون مفاجأة للجمهور أنني تمنيت خلال تجسيدي للدور أن أكون مثل هذه الشخصية، لكن الواقع يختلف عن التمثيل.

ــ وماذا عن كواليس عملك مع نيكول سابا لأول مرة؟

– نيكول سابا صديقتي وحبيبتي، وهي فنانة مجتهدة جداً ومتواضعة وتمتلك قدرات فنية كبيرة، تقدم في المسلسل شخصيتين: شخصية باللهجة المصرية وأخرى باللهجة اللبنانية، وقد أجادت في تقديم الشخصيتين ووصلت بهما إلى درجة كبيرة من النضج، وكل زملائي في مسلسل <أولاد تسعة> كانوا متميزين في الحقيقة، ومن بينهم الفنان خالد زكي فهو من أقوى الشخصيات التي تعاونت معها، والحقيقة أن <اللوكيشن> كان عبارة عن بيت يضم أسرة واحدة، فكنا دائماً نأكل معاً ونتعاون مع بعضنا البعض، وقد خرجنا من العمل بكواليس جميلة.

ــ ألم تقلقي من امتداد الأحداث إلى 70 حلقة بمسلسل <ولاد تسعة>؟

– المسلسل مكتوب بشكل جيد حيث نجح المؤلف فداء الشندويلي في تقديم حبكة درامية مميزة، وكل حلقة من العمل تحمل أكثر من حدث شيق، بالإضافة إلى أن العمل يضم أكثر من 10 أبطال، لكل بطل خط درامي خاص به، كما أنه يتضمن أحداثا كثيرة، وبالتالي فالمسلسل لا يشوبه الملل نهائياً ولا داعي للقلق من طول عدد حلقاته.

مسلسل <الحلال> والعودة الى المسرح

 

ــ وماذا عن مشاركتك في بطولة مسلسل <الحلال>؟

– أعمل مع <كاست> متميز مع صديقتي الغالية سمية الخشاب والكاتبة المبدعة سماح الحريري والمخرج أحمد شفيق وكلهم أصدقائي، وأحمد الله أنني أعمل دائما مع فريق عمل يشعرني بأنني وسط أسرتي وأصدقائي، وربنا يكلل مجهودنا في المسلسل بالنجاح.

ــ وهل تختلف شخصيتك في <الحلال> عن دورك في <ولاد تسعة>؟

– أقدم في مسلسل <الحلال> شخصية فتاة تعيش في حارة شعبية تسافر للعمل بالخليج ثم تعود للحارة الشعبية التي خرجت منها لكي ترد الجميل لأهلها، والدور مختلف تماما عن دوري في مسلسل <أولاد تسعة> الذي أقدم به شخصية امرأة غنية.

ــ وماذا عن مشاركتك في مسلسل <فوبيا> مع الفنان خالد الصاوي؟

– لم أبدأ تصوير مشاهدي بالعمل بعد لكنني أجسد بالمسلسل دور سيدة أعمال أرملة تتعرض لمواقف صعبة وظروف قاسية، والدور مختلف تماما عن شخصيتي في مسلسل <الحلال>، وانني أحاول أن أتكتم عن تفاصيل العمل حتى لا أحرق الأحداث.

ــ ألا تخشين من عرض ثلاثة مسلسلات بتوقيت واحد في رمضان؟

– مسلسل <ولاد تسعة> يعرض على قناة مشفرة خارج السباق الرمضاني، وشخصيتي في مسلسل <الحلال> مختلفة تماماً عن طبيعة الشخصية التي أجسدها في <فوبيا>، وكل عمل له ملامحه الخاصة والمختلفة عن غيره، فلا يوجد ما يقلقني.

ــ وما هي أسباب رفضك للمشروع السينمائي الذي عرض عليك مؤخراً؟

– رفضت لأن الدور أكبر من سني بشكل غير منطقي، وهو ليس الدور الذي يستحق أن أعود من خلاله للسينما بعد هذا الغياب الطويل.

ــ وماذا عن عودتك للمسرح بمسرحية <حفلة تنكرية>؟

– رشحني للدور في المسرحية المخرج المسرحي هشام جمعة منذ 6 سنوات، وكان الفنان نور الشريف البطل أمامي ولكن نظراً لانشغاله فلم يستطع تقديم هذا العرض قبل وفاته، بالإضافة إلى ذلك فإن شخصيتي في العرض مختلفة وجديدة تماماً حيث أقدم التمثيل والغناء والاستعراض وهي المهارات التي أتميز بتقديمها على مسرح الدولة خصوصا، والمسرحية من انتاج <المسرح الحديث> وأشارك في بطولة العمل مع نجوم اعزاء وهم الفنان محمد رياض وخالد محمود ونهير أمين، الى جانب مجموعة كبيرة من الفنانين.

ــ وماذا عن طبيعة دورك في المسرحية؟

 – أقدم دور فتاة متحررة تحب خمسة رجال في وقت واحد، كما أنها تحب نفسها جداً ، والعرض للكاتب المسرحي الإيطالي <ألبرتو مورافيا>، ومن اخراج هشام جمعة، وتعريب الاستاذ الراحل سعد أردش، وأنا سعيدة لتعاوني مع الفنان محمد رياض، فهو متميز وسريع الحفظ خلال <البروفات>، ولم يتحدد موعد بدء العرض بعد.

ــ وما ردك حول ما يدعيه البعض على لسانك من أكاذيب حول خلاف حسين فهمي وزوجته السعودية؟

– ليس لي أي علاقة بهذا الامر، وأنا لست طرفاً فيه، ولم أعلق مطلقاً على ذلك، وليس لي أي حق في التعليق، فحسين فهمي زميل وطليقته سيدة فاضلة، وهذه أمور خاصة بينهما، ولم يسبق أن علقت أو تدخلت، ولن أتدخل.