19 November,2018

الفنانة المصرية المتعددة المواهب ميرهان حسين : أرفــــض حـصــــــري فـــي أدوار الإغــــــراء.... والـبـطـولــــة الـمـطـلـقـــــة حـلـــــم أنـتـظـــــر تـحـقـيـقــــــــه!

 

ميرهان-حسينفنانة شابة ذات حضور أنثوي طاغٍ وتألق فني غير مسبوق، عرفها الجمهور من خلال ظهورها في فيلم <عمر وسلمى>، وأثبتت نفسها كممثلة رغم دخولها مجال الفن من بوابة الغناء.

إنها الفنانة الشابة ميرهان حسين التي شغلت الجمهور إثر دخولها المستشفى مؤخرا، فما هي تفاصيل وعكتها الصحية، وما هو جديدها في الدراما، وماذا عن معارضة أهلها للفن، وسبب رفضها للزواج؟

الاجابة عن هذه الأسئلة تأتينا في هذا الحوار..

ــ أولا حدثينا عن مشاركتك في بطولة الجزء الثاني من مسلسل <الأب الروحي>؟

– مسلسل <الأب الروحي> لاقى نجاحا كبيراً في جزئه الأول، ومن هنا كانت هناك دوافع قوية لدى الشركة المنتجة لانتاج الجزء الثاني مع النجوم أنفسهم الذين شاركوا في الجزء الأول، واستثمار هذا النجاح الجماهيري الكبير للعمل، وأعتقد أن الجزء الثاني سيكون أقوى وفيه مفاجآت غير متوقعة منذ الحلقات الأولى، وأتمنى أن يتابعه الجمهور.

وأضافت:

– العمل بطولة محمود حميدة وسوسن بدر وأحمد عبد العزيز وأحمد فلوكس ودنيا عبد العزيز ومحمود الجندي ووفاء سالم وآخرين، ومن تأليف هاني سرحان، وإنتاج ريمون مقار ومحمد محمود عبد العزيز، وإخراج بيتر ميمي.

ــ وهل يختلف الجزء الثاني من المسلسل عن الجزء الأول؟

 – بالفعل سوف يشاهد الجمهور تطورات وتغيرات كثيرة في العمل خلال الجزء الثاني حيث تم تغيير بعض الفنانين، فيما يظهر نجوم آخرون بشخصيات جديدة، وكذلك هناك تطورات في دوري وفي أدائي أيضا، وأتمنى أن ينال العمل إعجاب الجمهور.

كواليس مسلسل <أيوب>

ــ وما هي طبيعة أحداث مسلسلك الجديد <أيوب>؟

– تدور أحداث مسلسل <أيوب> في إطار اجتماعي مليء بالتشويق والاثارة حول موظف في أحد البنوك يدعى <أيوب>، يتعرض للظلم ويُسجن بسبب تورطه في قضية، وعقب خروجه من السجن يقرر الانتقام ويتحول لنصاب ويقوم بسرقة البنك الذي كان يعمل فيه.

ــ وماذا عن شخصيتك في المسلسل؟

– أجسد شخصية جديدة علي تمامًا بخلاف ما قدمته من قبل حيث أظهر من خلال أحداث المسلسل كزوجة للفنان مصطفى شعبان، وتواجهني الكثير من الأزمات، وأتعرض لضغوطات نفسية بسبب ظروف أمر بها في الأحداث الأولى من العمل، والمسلسل من اخراج أحمد صالح وتأليف محمد سيد بشير وإنتاج شركة <سينرجي المملوكة> للمنتج تامر مرسي.

ــ وماذا عن كواليس العمل مع مصطفى شعبان؟

– مسلسل <أيوب> هو أول تعاون لي مع مصطفى شعبان، وهو فنان موهوب ويتمتع بحضور كبير وجماهيرية عريضة، كما أنه يحرص على أن تكون أجواء التصوير في اطار من الالفة والهدوء، فكلنا وراء الكاميرا أسرة واحدة، أنا وآيتن عامر والفنانة القديرة سلوى عثمان وهنا الزاهد والفنان محمد لطفي، وهذه الروح الأسرية المرحة في الكواليس أعتبرها سمة كبيرة من سمات النجاح.

 ــ وما الذي حمسك للمشاركة في بطولة العمل؟

– تحمست للعمل بسبب طبيعة الدور الذي أقدمه لأنه مختلف وجديد علــــي تمامـــا، ولا أريد الكشف عن المزيد من التفاصيل حتى لا أحرق العمل، وتكون هناك فرصة ليتابعه الجمهور.

حلم البطولة المطلقة

ــ وهل تسببت وعكتك الصحية الأخيرة في تعطيل التصوير؟

– بالطبع، فقد اكتشفت وجود <خراج> في ظهري، وكان يجب اجراء عملية جراحية لاستئصاله، وبالفعل قضيت أياما في المستشفى حتى تعافيت تماما، ثم عدت الى عملي واستأنفت تصوير مشاهــدي في المسلســل وقـــد تفهــــم الجميــع ظــــروفي المرضيــة ووقـــوفــــوا الى جــــانبي .

ــ وأين أنت من البطولة المطلقة؟

– لا أنكر أن البطولة المطلقة حلم من أحلامي، وأتمنى أن تأتي البطولة عبر عمل فني محترم ومؤثر فتكون نقلة نوعية في حياتي الفنية وليس مجرد لعب البطولة لأجل البطولة، لكن السائد اليوم هو البطولة الجماعية.

ــ وما ردك على حصرك في أدوار الشر والاغراء؟

– أنا ضد النمطية بالنسبة لأي فنان حيث يجب على الفنان التركيز في اختيار أدواره وألا يكرر نفسه، لذلك أرفض حصري في أدوار الإغراء والدلع كما وأدوار الشر، فالبعض يظن أن هذه شخصيتي، وهذا غير صحيح…

ــ وماذا عن تفكيرك في العودة لجمهورك كمذيعة؟

– أفضل تجارب العمل كمذيعة لأنها تبرزني كما أنا بشخصيتي الحقيقية، بعكس التمثيل الذي يجعلني أجسد شخصية فتاة أخرى، وقد سبق أن قدمت <لسه هنغني>، و<ألو مين>، و<ملكة في المطبخ>، وهناك عروض كثيرة للظهور كمذيعة، ولكن أحاول أن اختار الأفضل من بين البرامج المعروضة عليّ.

ــ وماذا عن عودتك للغناء؟

– سأعود للغناء وأخرج على الجمهور بأغنية جديدة في وقت قريب، وإذا وجدت فرصة للعمل في ألبوم أو تصوير أغنية <كليب> فلن أمانع، فقد انتجت أغنيتي الأولى على نفقتي الخاصة إذ هناك مصاعب في التعاون مع شركات الانتاج حيث تستغل الفنان من خلال عقود الاحتكار التي أرفضها تماما.

 ــ وما ردك على اتهام البعض لك بالغرور؟

– تهمة الغرور والتعالي يــــروج لهـــــا البعــــض مـــن بـــــاب <النفسنــــة> لــــيس إلا وأتمنى أن يعرف جمهوري أنني إنسانة بسيطة وعاشقة للفن، ولا أركــــز ســــوى على تقديم أعمال ناجحة.

ــ وماذا عن علاقاتك داخل الوسط الفني؟

 – علاقاتي بزملائي وزميلاتي جيدة للغاية، وهناك صداقــــة قوية تربطني بعدد كبير منهم، وهذا الأمر مهم بالنسبة لي لأن العلاقــــات الإنسانيــــة الجيــــدة تخلـــــق أجواء إيجابية في العمل.

ــ وما حقيقة معارضة أسرتك دخولك الوسط الفني؟

– بالفعل عارضت أسرتي ذلك، فأمي سيدة محجبة ووالدي مهندس، والكل كان متخوفا على مستقبلي خاصة أن شائعات كثيرة تحوم حول الوسط الفني، وأنا في نهاية الأمر فتاة، لكن مع دخولي الفن، وتعرف أهلي على عملي، مضت الأمور على ما يرام .

ــ وأخيرا… ما سبب رفضك للزواج ؟

– أرفض الزواج تماما، وأعرف أن هذا الأمر يصدم الكثيرين، ولكن أشعر بعدم الرغبة في اتخاذ هذه الخطوة ولا أفكر فيها من الأساس، والسبب وراء ذلك هي القيود التي لا أحبها ولا أرحب بها في حياتي، فالرجل يقيد حرية من يتزوجها، وتلك هي الحقيقة.