20 November,2017

الفنانة المصرية المتألقة زينة: مسلسل ”لأعلى سعر“ عزف درامي بين صناعه... وقــــد شعـــــرت أنـنـــــــا فـــي أوبـــــــريـت فــنــــــــي!

 

6-aشاركت الفنانة زينة في بطولة مسلسل <لأعلى سعر> مع الفنانة نيللي كريم، وقالت في حوارها انها اعتذرت عنه عندما عرض عليها بسبب تخوفها من ردود الافعال حول كمية الشر التي تحملها الشخصية، وقالت ان علاقتها بشريكتها في العمل الفنانة نيللي كريم متميزة ويجمعهما الحب والصداقة وانه لا توجد <غيرة ستات> بينهما، واشارت الى ان شخصية <ليلى> التي تجسدها في العمل موجودة في حياة كل شخص، وان الدور يحمل رسالة لكل امرأة بأن عليها ان تتخلص من كل <ليلى> في حياتها.

وسألناها بداية:

ــ ما الذي جذبك للدور في المسلسل؟

– في الحقيقة لم اوافق على الدور في بداية عرضه علي ورفضته رفضاً تاماً، وكان المخرج ماندو العدل يتحدث إلي يومياً لاقناعي بتقديمه لكنني كنت متمسكة بعدم تقديمه، فأنا أكثر من حارب حتى لا أقدم هذا الدور، وكل يوم كان اصراري يزيد بالرفض، ثم فجأة وجدت نفسي أصور المسلسل.

ــ ما كان سبب رفضك للدور؟

– كنت سنوياً اقدم مسلسلاً بمفردي وببطولة مطلقة، وهذا العام كان العمل بطولة مشتركة وجماعية، وكذلك كنت قلقة من التجربة بشكل كبير لأن الشخصية يتخللها كم كبير جداً من الشر، فهي ليست شخصيتي ولا أحب ان اتفاعل معها، وأنا أكثر إنسانة من الممكن أن تجدني نصيرة المرأة، لذلك قلت <لا> لن أقوم بهذا الدور، لكن ماندو العدل بدأ في كسر هذا الحاجز مستغلا حبي لنيللي كريم، وأكدت له إنني أحبها كثيراً لكنني لا أريد تقديم عمل جماعي في هذا الوقت.

ــ وكيف تراجعت عن موقفك ووجدت نفسك تصورين المسلسل؟

– أنا كنت قد وقّعت مع المنتج جمال العدل قبل قراءة الدور، والمخرج ماندو العدل تحدث معي قبل التصوير بيوم، وسألني <أنتي فين بكره>؟ وطلب مني أن أزوره في موقع التصوير، لكنني أجبته بأنني سأزوره في يوم آخر، فرد وقال لي أنه سيصور في اليوم التالي في مسلسل <لأعلى سعر>، وبعد اصرار ماندو العدل وهو صديق وكنت بطلة فيلم <الكبار> وهو اول فيلم من إخراجه، وأيضاً إصرار الكاتب الكبير مدحت العدل على مشاركتي، وجدت نفسي أذهب الى موقع التصوير وابدأ العمل.

ــ وكيف اندمجت بالدور رغم تخوفك منه؟

– أنا ممثلة ومن المكن أن أقدم أي دور، فالممثل يستطيع أن يقدم أي دور وفي أي عمل.

ــ وكيف كانت علاقتك بنيللي كريم أثناء التصوير؟

– أنا ونيللي كريم صديقتان وتجمعنا ثقة متبادلة، وعلاقتنا يغلفها الحب والود، ونحن متفاهمتان جداً ولا توجد بيننا <غيرة ستات>، وقد حققنا نجاحاً سوياً.

ــ وماذا عن علاقاتك مع باقي ابطال المسلسل؟

– طبعاً علاقتي بأبطال المسلسل ممتازة، فأحمد فهمي فنان يتطور من عمل لآخر لدرجة أنني نسيت بأنه مطرب، وأيضاً الجميلة والرائعة في التمثيل سلوى محمد علي، وأحمد مجدي ممثل مبشر، وسارة سلامة ورحمة حسن تقدمان أدوارا أكثر من رائعة، حتى الفنان الكبير نبيل الحلفاوي، أما عملي مع ماندو العدل فهو حب العمر، ودائما أقول له ذلك مثلما تقول <ليلى> في المسلسل وهي كلمة متلازمة معها.

ــ تقومين بدور بالرينا، كيف كان استعدادك لها؟

– لقد تعمدنا ظهوري بدور لاعبة بالرينا معتزلة، لأنه من الصعب الظهور أمام بالرينا حقيقية مثل نيللي، فأنا من الممكن أن أمثل أمامها لكن لا أرقص أمامها، لو كنت قدمت دور بالرينا ورقصت كان العمل سيتحول الى كوميدي، فأنا تحولت في العمل للاعبة معتزلة حصلت على منصب كبير في الأوبرا.

1--aــ ما هي الرسائل التي قدمتها في دورك؟

– على قدر وجع الدور والشر الذي يخرج منه ويخيف النساء، على قدر ما يتضمن رسائل مهمة جداً، ففي حياتنا جميعاً هناك شخصية مثل <ليلى>، وأنا شخصياً كانت في حياتي 3 <ليلى>، مرة وأنا صغيرة وكانت صديقة لي وعمري 13 سنة، وأيضاً ظهرت <ليلى> أخرى عند زواجي، ولذلك كنت أريد أن اقول للناس أن يأخذوا حذرهم من وجود <ليلى> في حياتهم وان يبعدوها عن حياتهم، وأنا لا أعرف إبعادها عني ولكن اعرف ان ابعد نفسي، فشخصية <ليلى> أنا عكسها تماما في الحياة.

ــ وهل معنى ذلك ان شخصية <ليلى> هي خلاصة تجارب مررت بها؟

– تجارب ورؤية ومشاهدة للناس وقد كنت أحب أيضاً أن أسمع عن الناس وأعرف ما الذي يحدث، فكل ما تفعله <ليلى> ظاهر للجميع وشخصيتها موجودة في الحقيقة في كل مكان، ولكنها درس مهم أعطيه للناس، لأن على كل سيدة أن تتعلم وليس شرطاً أن يكون الدرس للمتزوجة، ولكن لا تحزنوا على الخائن لأنه لا يستأهل ذلك وقولوا له <في ستين سلامة>، فمن المفروض أن تكون المرأة أقوى من ذلك، وأوجه نصيحة لكل بنت مقبلة على الزواج أن عليها أن تختار جيداً، وهذا هو الأهم، وأقول لها: عليك أن تركزي وألا تمرري اي شيء بداعي الحب، وعليك أن تكوني قوية لأنه في وقت الأزمة والشدة ستجدين نفسك بمفردك، لذلك عليك أن تنتبهي في اختياراتك.

ــ ماذا أضاف دور <ليلى> لزينة؟

– دور جديد لم أقدمه من قبل، وشخصية صعبة قدمتها في مسلسل كبير، واعتقد بأن الشخصية على الرغم من الشر الذي تعيشه لكن الناس احبت ظهورها بهذا الشكل.

ــ وماذا عن عملك مع <العدل غروب>؟

 -الدكتور مدحت رجل جميل وعظيم وأنا من معجبيه، وأحبه كسيناريست وأحبه أكثر كشاعر غنائي، وذلك واضح من أغنية <التتر> إذ عندما طرحت حققت نجاحاً كبيراً، وأحب دائماً كتاباته، فمن كثرة العزف الدرامي أحسست بأننا في اوبريت فني ما بين الشخصيات وانه لفخر لي أن أعمل مع كاتب كبير مثله، وأيضاً عملي مع المنتج جمال العدل رائع، فمن العادي لأي مسلسل أن يستعين بأي ممثلة بمال أقل لكنه أحضرني حتى يكبر العمل، وقد رأيت أنه ضحى بأموال كثيرة حتى يظهر العمل بشكل كبير، لذلك اوجه له الشكر.

– ما رأيك في منافسة الأعمال الفنية هذا العام؟

– عرفت بأن مسلسل غادة عبد الرازق عمل رائع، وأيضاً مسلسل <طاقة نور> لهاني سلامة، وأمير كرارة في <كلبش>، وياسر جلال في <ظل الرئيس>، وقد تابعت مسلسل <كلبش> بشكل دوري، وأمير كرارة قدم دوراً جميلاً جداً، وأحب متابعة هاني سلامة لأنني أحبه كزميل جداً، وبالطبع شــــاهدت <كفـــــر دلهـــــاب> وقد قدمت انجي علاء ملابس مبهرة ومبهجة في المسلسل.