21 November,2018

الفنانة المصرية الجميلة نيللي كريم: وصـــــف الـجـمـهـــــــور لأعـمـالــــــي بـالـ”نـكـديــــــــة“ سبب مـشاركـتــــي فــي ”بـشـتــــــري راجـــــــل“!

 

نيللي-كريم-4)AAAA---bبعدما حصدت نجاحاً متتالياً لثلاث سنوات وكونت جمهوراً خاصاً بها وحشوداً إعلامية تحترم موهبتها وإنتاجاً يضعها في مقدمة النجوم الأعلى سعراً، تنبهت الفنانة نيللي كريم الى ضرورة الخروج من خانة <الممثلة النكدية> والعودة لكل الملاعب التي احترفت اللعب فيها في السينما، فجهزت لموسم رمضان المقبل مسلسلاً رومانسياً بعدما عادت الى السينما مؤخراً بفيلم كوميدي خفيف .. عن خطواتها المقبلة وكواليس اختياراتها، كانت هذه الدردشة:

ــ بداية احكي لنا عن <لأعلى سعر> المسلسل الذي تنافسين به في رمضان المقبل؟

– بدأنا تصوير المسلسل في رمضان عن الحب والغرام والانتقام، وبإذن الله الجمهور سوف يسعد به، فهو عمل بعيد عن الحزن وإثارة الدموع، وهو العمل الرابع لي مع شركة <العدل غروب> بعد <سجن النسا> و<تحت السيطرة> و<سقوط حر>، فأنا أعتبر هذه الشركة أسرتي وليست مجرد جهة تنتج أعمالي والفارق كبير بين النموذجين، فعندما تعمل مع شركة تقدرك وتحترمك عندئذٍ تفكر طوال الوقت في كل جديد تظهر به للجمهور، وهذا أمر مريح جداً للممثل.

ــ وأية شخصية تقدمين في المسلسل؟

– أقدم في المسلسل الجديد شخصية راقصة <باليه>، وهذا كان يحتاج إلى تكاليف كثيرة متعلقة بالعرض الحقيقي الذي سأقدمه والتدريبات والفرقة التي ستشاركني ذلك، ولم تتردد الشركة في الموافقة على ذلك رغم التكلفة الإضافية على الإنتاج، وذلك لأنهم يعرفون جيداً أن ما تطلبه نيللي كريم يكون دائماً لصالح العمل، والمسلسل بطولة زينة، وأحمد فهمي، ونبيل الحلفاوي، وأحمد مجدي علي، وسلوى محمد علي، وخالد كمال، ومحمد حاتم، وسارة سلامة، وعدد آخر من النجوم، إضافة إلى ظهور بشرى التي تقوم بدور صديقتي ومي كساب التي تقوم بدور محامية كضيفتي شرف.

ــ تردد أن هناك خلافا بينك وبين الفنانة زينة حول ترتيب الأسماء في <التتر>!

– هذا كلام غير صحيح إطلاقاً، لا توجد مشاكل بيني وبين زينة، بل على العكس هناك حالة من الود والحب في كواليس تصوير العمل، وموضوع ترتيب الأسماء على <التتر> تحكمه عقود موقعة مع جهة الإنتاج، وبالطبع جمال العدل لن يسمح بأن يُظلم أحد.

ــ ما سر تسمية المسلسل بهذا الاسم تحديداً <لأعلى سعر>؟

– لقد حدثت تغييرات بالمجتمع المصري وهي اننا أصبحنا نرى اختلافاً في مواقف الأشخاص وعدم ثباتها، فنجد أن كثيراً من الأقنعة سقطت عن عدة وجوه من خلال المواقف المختلفة التي تعرضت لها البلاد، وأن من كنا نعتقد أنه شريف ولا يمكن شراؤه فهو غير ذلك للأسف، ويتضح أن لكل شيء ثمناً، وأن هناك اناساً يمكن ان تُشترى لكن <بأعلى سعر>.

ــ ما الذي دفعك لقبول فيلم <بشتري راجل>؟

– الموضوع كان بسيطاً جداً وغير معقد بخلاف موضوع فيلم <اشتباك> الذي كان معقداً ويحمل الكثير من المضامين، لكن فيلم <بشتري راجل> غير معقد ومكتوب بشكل جيد وبسيط من الكاتبة إيناس لطفي، وكان هناك حماس كبير لدى منتجته دينا حرب، إضافة لوجود مخرج متميز اسمه محمد علي.

وأضافت:

– كما ان كل عناصر الفيلم كانت متكاملة لذلك قررت خوض التجربة وكنت متوقعة أن تنال النجاح، ولم أقلق مطلقاً من فكرة الفيلم بل بالعكس الفيلم صنف بأنه فيلم كوميدي اجتماعي رومانسي.

ــ ما حقيقة تنازلك عن أجرك بالكامل عن دورك في فيلم <بشتري راجل>؟

– حماسي للفكرة دفعني للمشاركة مــــع الانتـــــاج بأجري بالكامل خاصة ان أجري غالٍ جداً و<مش هيقدروا عليه>.

ــ وكيف استقبلتِ أصداء ما بعد العرض؟

– عـرض الفيلم ضمن فعاليات الدورة الأخيرة من <مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية> حيث تم تكريمي هنـاك في احتفال خاص في <معبـد الكرنك>.

وتابعت قائلة:

– من جهة أخرى وعلى مدى 5 أسابيع حافظ <بشتري راجل> على صدارة إيرادات الأفلام المصرية منذ طرحه بالتزامن مع <عيد الحب> في شباط/ فبراير الماضي، ونجح في تحقيق 4 ملايين و200 ألف جنيه إيرادات في غضون شهر وأيام قليلة.

ــ وكيف استقبلت هجوم بعضهم على مواقع التواصل الاجتماعي؟

– رغم أن فكرة الفيلم قد تكون صادمة للمجتمع الشرقي إلا أنها لا تخلو من الكوميديا، كما أن شخصية <شمس> التي اقدمها لا يمكن اختصارها في أنها فتاة سيئة، ولكن يمكن وصفها أيضاً بأنها شخصية عملية تعرف ماذا تريد وتذهب الى الهدف مباشرة.

 

<من دكر بط> الى <بشتري راجل>

 

ــ بمــاذا تتحدثين عن الفيلم لمن لم يشاهده بعد؟

– فكرة العمل لكاتبة شابة، ويناقش الفيلم في إطارٍ رومانسي اجتماعي فكرة لجوء فتاة لشراء حيوانات منوية من أحد الرجال بمقابل مادي لكي تقوم بالإنجاب بعد تقدمها في العمر وزيادة مخاوفها حول عدم تمكنها من الحمل حيث تُعلِن عن رغبتها بعقد زواج <صوري> بينها وبين المتبرع أمام والدتها في مقابل قيامه بعملية تلقيح صناعي بعد الزواج على أن تحتفظ بالعصمة بيدهـــــا لــــتنقلب الأحـــداث بعد زواجهما، والفيلم من بطولة النجم محمد ممدوح، ومن إخراج محمد علي، وتأليف إيناس لطفي، وتحت إشراف ورشة <بيرثمارك سيناريو> بقيادة السيناريست وائل حمدي، ومن إنتاج شركة <بيرثمارك للإنتاج الفني>، وقد شاركت في الإنتاج شركة <ريد ستار>، والتوزيع لـ<دولار فيلم>.

ــ ما سبب تغيير اسم الفيلم الى <بشتري راجل> بعد ان كان اسمه في البداية <دكر بط>؟

– دينا حرب منتجة العمل هي من قامت بالترويج للفيلم من خلال خدعة الصفحة التي أثارت ضجة كبرى على موقع <فيسبوك> وكانت باسم <بشتري راجل>، والأصداء على الصفحة جعلتنا نغير اسم الفيلم.

ــ وما سبب اختيارك لسيناريو كوميدي رغم تصنيفك كممثلة من الطراز الجدي؟

– هذا التصنيف هو أول الأسباب التي دفعتني للاتجاه للكوميديا، فالفيلم كوميدي ويأتي بعد أدواري الحزينة الكثيرة التي أديتها في الآونة الأخيرة، وانا فعلاً احببت أن أعوض سنوات النكد الثلاث السابقة!