21 November,2018

الفريق عمر البشير يتحدى المحكمة الجنائية الدولية!

    3 مذكرة القبض على رئيس جمهورية السودان الفريق عمر البشير من قبل المحكمة الجنائية الدولية تحولت الى ورقة… للبل. فقد احتفل الرئيس البشير يوم 30 حزيران (يونيو) الماضي بعيد جلوسه الانقلابي الخامس والعشرين، ويتنقل بين العواصم العربية والافريقية غير حافل بقرار المحكمة الجنائية الدولية، مدعوماً من الاتحاد الافريقي الذي عارض الحكم الصادر بحق البشير.

     ويحكم الفريق البشير بلاد السودان باسم حزب المؤتمر الوطني، ولكن الرجل أراد الاحتفال صامتاً، ودون بهرجة، لعدم انكشاف الانقسامات الحاصلة داخل الحزب. فمن أصل رفاق الانقلاب الذي جرى منذ 25 سنة لم يبق إلا الجنرال بكري حسن صالح. فقد وضع علي عثمان طه الذي كان الرجل الثاني للنظام الانقلابي في الإقامة الجبرية، وخسر الرفيق الثاني الزعيم الاسلامي غازي صلاح الدين مقعده النيابي في الانتخابات الأخيرة.