26 September,2018

العثماني يحضر قمة الأردن ومعه وزير الخارجية المغربي الجديد!

 

محمد السادس 3حكومة من ستة أحزاب توضع الآن على نار حامية في المغرب بعدما أعفى الملك محمد السادس رئيس الوزراء السابق عبد الإله بن كيران رئيس حزب التنمية والتحرير من عملية تشكيل الحكومة الجديدة بعدما عجز عن ذلك، وكلف سعد الدين العثماني، بتشكيل الحكومة الجديدة.

والأحزاب الستة، كما أعلن رئيس الوزراء المكلف هي: العدالة والتنمية (حزب بن كيران) والتجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الدستوري، والحركة الشعبية، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والتقدم والاشتراكية. ولوحظ ان حزب الاستقلال الذي ألفه علال الفاسي بقي خارج الاتفاق.

وفي ذلك قال رئيس الوزراء المكلف: بالارادة الحازمة تم تجاوز العقبات التي حالت دون تشكيل الحكومة الجديدة في الشهور الماضية، وسوف نعمل سوياً على تشكيل حكومة قائمة على أساس هيكلية فعالة ناجحة ومناسبة. لقد بدأنا النقاش في هذا الإطار اليوم وهكذا سنستمر في المقبل من الأيام.

ويضمن قانون الانتخابات في المغرب عدم تمكن أي حزب من الفوز بغالبية مطلقة في البرلمان الذي يضم 265 مقعداً، كما يجعل من الحكومات الائتلافية ضرورة في نظام يعتبر فيه الملك السلطة العليا في البلاد.

واعترف العثماني بأن الأجواء السياسية غير مناسبة في المغرب و<اننا جميعاً مؤطرون بالمقتضيات الدستورية وبالارادة الشعبية وفي تدبير المشاورات بهدف الوصول الى جمع الغالبية في مجلس النواب، وسوف نواصل كفاحنا من خلال هذه المبادئ المؤطرة على العمل بمقتضاها. وستكون القمة العربية التي بدأت أعمالها أمس في الأردن أول من يحاط علماً بأسماء الوزراء الجدد ومنهم وزير الخارجية.