15 September,2019

الطيار الأردني الأسير يكشف رحلته الجوية!

 معاذ-الكساسبة    <اسمي معاذ صافي يوسف الكساسبة، وأنا أردني من منطقة الكرك وعمري 26 عاماً>. هكذا قال الطيار الأردني الأسير لدى قوات <داعش> بعدما أسقطت طائرته المقاتلة <ف 16> في سماء منطقة الرقة بصاروخ حراري، لمجلة <دابق> التابعة لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام <داعش>، وظهر في المقابلة وهو يرتدي بدلة برتقالية بما يؤشر على تهديد بقتله.

    ومضى يقول:

    <كان دورنا في هذه المهمة هو مسح المناطق وتوفير تغطية للمقاتلات الأخرى المهاجمة. ومسحنا للمنطقة كان يهدف الى تدمير أية أسلحة مضادة للطائرات، وتوفير تغطية في حال ظهرت طائرات العدو، وبعدها تأتي المقاتلات الأخرى المزودة بأسلحة موجهة بأشعة <الليزر> للقيام بدورها في هذه المهمة.

     وعن الدول العربية المشاركة قال الطيار الكساسبة: الأردن بطائرات <16F>، والإمارات والسعودية بطائرات <15F>، المطورة والمزودة بقنابل موجهة عبر <الليزر>، والكويت بطائرات لتزويد الوقود، والبحرين والمغرب بطائرات <16F>.