21 November,2018

السيسي يعفو عن 100 من السجناء بينهم صحفيا قناة الجزيرة!

image

أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأربعاء 23 سبتمبر/ أيلول قراراً جمهورياً بالعفو عن 100 من الشباب المسجونين بينهم صحافيان في قناة الجزيرة القطرية و16 ناشطة مصرية.
وجاء في بيان الرئاسة أن السيسي أصدر قراراً جمهورياً بالعفو عن 100 من الشباب الصادرة بحقهم أحكام نهائية بالحبس في قضايا تتعلق بخرق قانون التظاهر أو التعدي على قوات الشرطة، فضلا عن عدد من الحالات المرضية والإنسانية.
وذكر البيان أن من بين أبرز الأسماء التي تضمنها القرار الجمهوري، محمد فهمي وباهر محمد المتهمان في القضية المعروفة بـ “خلية الماريوت” بالإضافة إلى الناشط السياسي عمر حاذق، والناشط السياسي بيتر جلال يوسف، والناشطة السياسية سناء سيف، والناشطة السياسية يارا سلام.
ومن أبرز النشطاء الذين لم يشملهم العفو الرئاسي علاء عبد الفتاح وأحمد ماهر مؤسس “حركة 6 أبريل” وأحمد دومة والمحامية المدافعة عن حقوق الإنسان ماهينور المصري.
يذكر أن سناء سيف التي سيفرج عنها هي طالبة جامعية وشقيقة علاء عبد الفتاح، أما يارا سلام فهي محامية تعمل في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان وكانت كذلك من أبرز معارضي الرئيس المعزول محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين.
وبحسب البيان الذي نشرته وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، فإن قرار العفو يشمل 33 من المدانين في قضية خرق قانون التظاهر بتنظيم مسيرة أمام قصر الاتحادية الرئاسي مطلع العام 2014 ومنهم يارا سلام وسناء سيف، بالإضافة إلى 18 من المدانين في قضية خرق قانون التظاهر بتنظيم تجمع أمام مجلس الشورى في العام الماضي احتجاجا على بند في الدستور يسمح بمحاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري.
وشمل قرار العفو كذلك المدانين في قضية التعدي على قوات الشرطة في مدينة الإسكندرية شمال البلاد في العام 2013 ومن بينهم الناشط السياسي عمر حاذق، وقضية صحفيي الجزيرة التي اتهم فيها الصحفي الأسترالي بيتر غريست والصحفي محمد فهمي الذي تنازل عن جنسيته المصرية واحتفظ بالكندية والصحفي المصري باهر محمد.

image

وتعد قضية صحافيي قناة الجزيرة من القضايا التي أثارت انتقادات واسعة من دول غربية ومنظمات حقوق الإنسان، التي نددت أيضاً بقانون تنظيم التظاهر الصادر عام 2013 بعد شهور من عزل مرسي.