24 September,2018

السيسي يؤكد لمنصور هادي التزام مصر بدعم أمن واستقرار اليمن ووحدة أراضيه!

أعرب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عن رفض بلاده القاطع لتحول اليمن إلى دائرة نفوذ لقوى غير عربية أو منصة لتهديد الدول العربية، وقال في مؤتمر صحافي مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عقد عقب لقائهما في القاهرة يوم الاثنين الماضي، إن الأزمة اليمنية امتدت تداعياتها لتضاعف من التحديات الجسيمة التي تمر بها المنطقة العربية، وتهدد أمنها واستقرارها بشكل غير مسبوق، الأمر الذي يستلزم منا تضافر الجهود وتعزيز التعاون والتنسيق فيما بين دولنا العربية، لدرء الأخطار المتصاعدة التي باتت تواجهنا جميعاً، ولتغيير الواقع الصعب الذي يعيشه الشعب اليمني الشقيق

وجدد السيسي دعم مصر للرئيس منصور هادي، وقال: أود في هذا الصدد أن أؤكد اقتناعنا الراسخ بأن أمن واستقرار اليمن يمثل أهمية قصوى ليس للأمن القومي المصري فحسب وإنما لأمن واستقرار المنطقة بأكملها، ومن ثم فإننا نرفض بشكل قاطع أن يتحول اليمن إلى موطئ نفوذ لقوى غير عربية أو منصة لتهديد أمن واستقرار الدول العربية الشقيقة أو حرية الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، متوجهاً الى منصور هادي بالقول: <ومن هذا المنطلق، فإن مصر تؤكد دائماً التزامها الأصيل بدعم واستقرار اليمن ووحدة أراضيه، ودعمها المتواصل للحكومة الشرعية اليمنية تحت قيادتكم، من أجل التغلب على التحديات الراهنة والتصدي بحزم لمن يريد العبث بمقدرات الشعب اليمني الشقيق، معرباً عن ترحيب بلاده بجهود المبعوث الأممي إلى اليمن <مارتين غريفيث> الساعية لاستئناف المفاوضات وفقاً للمرجعيات الأساسية المتفق عليها دولياً وفي مقدمتها المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وعلى رأسها القرار رقم 2216.

بدوره، أوضح منصور هادي أنه أطلع السيسي على مجمل تطورات الاوضاع في اليمن، وناقش معه المخاطر التي يتعرض لها أمن البحر الأحمر بسبب إرهاب الميليشيا الحوثية وراعيتها إيران والتي تهدف ليس فقط للتأثير على أمن البحر الأحمر بل على الأمن القومي العربي بمجمله، متطلعاً الى نهاية لهذه الحرب لتتوقف معاناة الشعب اليمني بطي صفحة الانقلاب ومحو آثارها، مشدداً على أن الأمة العربية اليوم معنية بتوحيد جهودها وطاقاتها لمواجهة التحديات والمخاطر المحدقة بها، سواء تدخلات إيران المضرة في المنطقة والأمن القومي للدول العربية أو مواجهة ظاهرة التطرف والإرهاب.