19 June,2018

السيسي وعباس يتفقان على مواصلة التشاور والتنسيق إزاء مختلف القضايا

 

السيسي عباسأجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم الاثنين الماضي اتصالاً هاتفيّاً بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، حيث اطمأن خلاله على صحته، متمنّياً له موفور الصحة.

وفيما اتفق الجانبان على مواصلة التشاور والتنسيق إزاء مختلف القضايا العربية والإقليمية بشكل دوري، اكد عباس عمق وخصوصية العلاقات المصرية الفلسطينية وما يجمع بين الشعبين من روابط ممتدّة، معرباً عن خالص تقديره للرئيس السيسي.

وكانت مصر قد أكدت لحركة <حماس> أنها ترفض في شكل مطلق ما بات يعرف بـ <صفقة القرن> للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، والتي ينوي الرئيس الأميركي <دونالد ترامب> طرحها خلال الأيام أو الأسابيع القليلة المقبلة، حيث اكد رئيس جهاز الاستخبارات العامة المصرية الوزير عباس كامل امام وفد <حماس> الذي زار القاهرة أخيراً بقيادة رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، أن مصر ترفض في شكل مطلق الصفقة الأميركية التي تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني وثوابته الوطنية، وتدعم إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وترفض قرار <ترامب> اعتبارها عاصمة لإسرائيل، وقال ان أحداً لم يعرض علينا الصفقة، ونحن نرفضها تماماً، ولن نقبل بأن يكون قطاع غزة إلا جزءاً من فلسطين، وشبه جزيرة سيناء جزءاً من مصر… كما نرفض الوطن البديل أو التوطين، أو دولة في غزة، مؤكداً أن مصر لن تتنازل عن شبر واحد من أرض سيناء التي ستبقى مصرية، كما ستبقى غزة فلسطينية.