25 September,2018

السيســـي يــــلتقي وفـــد الفنــــــانين مــع تحيـــة خاصـــة لفــــاتن حمـــــــــامة

 

 1

    استقبل المشير عبد الفتاح السيسي المرشح لرئاسة الجمهورية وفداً من الفنانين للتواصل معهم، والاستماع لرؤيتهم حول مستقبل الفن والابداع خلال المرحلة المقبلة، ودور الفنون المختلفة في النهوض بمستوى ثقافة المواطنين، وتشكيل جزء كبير من الوعي لديهم.

   وتقدم المشير عبد الفتاح السيسي في بداية اللقاء بخالص العزاء لأسرة الفنان حسين الإمام، ولكل فناني مصر، داعياً الله أن يسكن الفقيد فسيح جناته.

   وأكد المشير السيسي ان الفن له دور كبير جداً في تحسين الحالة التي نعيشها الآن، لافتاً الى ان الفن والثقافة والوعي هي حائط الصد أمام التطرف والتشدد، وعندما يتراجع دور الفن، تظهر دائماً مشكلات عديدة، موضحاً ان السينما المصرية في القرن الماضي كانت تعتبر ثاني مصادر الدخل القومي المصري بعد محصول القطن.

   ووجه المشير عبد الفتاح السيسي شكراً خاصاً للفنانة فاتن حمامة لحرصها على المشاركة في اللقاء، قائلاً: <لا يمكن أن يفوتني أبداً أن أوجه كلمة شكر خاصة لك>.

   وبيّن المشير السيسي ان دور الفن تراجع كثيراً خلال الفترة الماضية، مقارنة بما كان عليه في الفترات السابقة، مؤكداً ان الأمم المتقدمة تحاول التسويق لصورتها الخارجية، وتحاول دائماً من خلال الفن والرسالة الإعلامية الهادفة تصدير صورتها الى مختلف دول العالم، حيث تتم صياغة تلك الرسائل بعناية كبيرة، لتعلي من دور القيم في المجتمع وتغرس معانٍ طيبة في نفوس الشباب والأطفال بشكل غير مباشر، موضحاً ان المجتمعات الغربية تقدم أفضل صورة لها من خلال أفلامها وموادها الدرامية التي تعرضها في مختلف دول العالم، انطلاقاً من وعيها لخطورة الدور الذي تقدمه للمواطن.

   وأكد المشير عبد الفتاح السيسي ان هناك محاولات من جانب البعض لتشكيل حالة من عدم الاستقرار داخل الدولة المصرية، موضحاً ان ما دفعه للترشح لرئاسة الجمهورية هو ادراك حجم التحدي الحقيقي الذي تعيشه مصر في الوقت الراهن، لافتاً الى ان الفترة الماضية تفجرت فيها مشكلات ضخمة جداً، بحيث أصبح الأمر لا يقبل التجربة مرة أخرى أو المغامرة بمستقبل هذا الوطن، قائلاً: <التجربة للمرة الثالثة ستكون صعبة جداً>.

   وأوضح المشير السيسي ان ادارة الدولة ليست أمراً يسيراً، وكل كلمة من أي مسؤول يجب أن يكون لها حساب، وعندما يتعلق الأمر بمصلحة الوطن يجب أن تكون كل كلمة تُقال صادقة ولا تحتمل التأويل أو المغالطة، مؤكداً ان الوضع الراهن يحتاج الى اصطفاف حقيقي من كل أبناء الشعب المصري، وأهل الفن والثقافة هم أقدر الناس على تشكيل وعي حقيقي لدى المواطن بما يدور حوله من تحديات وقضايا.

274563