24 September,2018

الرباعية الدولية تجدد دعمها للعملية السياسية في ليبيا

 

الرباعية الدوليةجددت الرباعية الدولية (جامعة الدول العربية، الاتحاد الأوروبي، الاتحاد الإفريقي، الأمم المتحدة)، التزامها بسيادة واستقلال ليبيا ووحدة أراضيها، داعية إلى الاستمرار في تنسيق الجهود ودعم العملية السياسية وفق الإطار العام للاتفاق الليبي، ورحبت خلال المؤتمر الذي عقدته داخل مقر الأمانة العامة للجامعة العربية في القاهرة يوم الاثنين الماضي، بجهود المبعوث الأمين العام للأمم المتحدة(غسان سلامة)، في تنظيم وعقد الاجتماعات، كجزء من عملية المؤتمر الوطني، معربة عن استعدادها لرعاية العملية السياسية في ليبيا.

وشددت المجموعة على ضرورة عقد اجتماعات برلمانية ورئاسية على أساس الإطار القانوني اللازم، مؤكدة أهمية الجهود التحضيرية للمجلس الرئاسي والمفوضية الوطنية العليا للانتخابات، في تسجيل الناخبين، علماً أن الانتخابات ستجري نهاية العام الجاري، وفقاً لخطة الأمم المتحدة.

وأعربت الرباعية عن رغبتها في تقديم الدعم اللازم، وإرسال الفرق والبعثات للمساعدة، وكذلك فرق المراقبة الانتخابية، مشددة على أن العملية تتطلب مناخاً سياسياً وأمنياً مؤاتياً تتعهد فيه كافة الأطراف السياسية الليبية باحترام نتائجها، مشددة على الحاجة الملحة للتعامل مع التحديات المتمثلة بانتشار السلاح والجماعات المسلحة وشبكات التهريب والاتجار، داعية إلى ضرورة وجود جيش ليبي موحد تحت إشراف أمني وقيادة موحدة.

وأشارت الرباعية الدولية إلى أهمية دعم ليبيا في حربها ضد الإرهاب، وضرورة توفير المساعدات العاجلة للمناطق التي حررت من قبضة المسلحين، مشددة على أهمية معالجة تحديات ليبيا الاقتصادية وتوفير الخدمات الأساسية من خلال التوزيع المتكافئ لموارد الدولة، وضرورة الحفاظ على وحدة القطاع الاقتصادي والمالي للبلاد.