19 October,2019

الرئيس عون ينتقل ودوائر الرئاسة الى قصر بيت الدين منتصف الشهر!

 

أنجزت دوائر القصر الجمهوري التحضيرات الادارية واللوجستية تمهيداً لانتقال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ودوائر الرئاسة الى المقر الرئاسي الصيفي في قصر بيت الدين في منتصف شهر آب (أغسطس) الجاري بعد انتهاء مهرجانات بيت الدين الدولية التي تشغل باحة القصر وعدداً من أقسامه، إضافة الى الديكورات الخاصة التي تقام للمناسبة. وسيمضي الرئيس عون ودوائر الرئاسة الأولى أياماً في بيت الدين لم تحدد بعد حيث يستقبل رئيس الجمهورية زواره وفق المنهاج المعتمد في قصر بعبدا. والى جانب التحضيرات اللوجستية والادارية، فإن لواء الحرس الجمهوري يعد الاجراءات الأمنية الخاصة بانتقال الرئيس ودوائر الرئاسة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية الأخرى.

وكانت أجنحة قصر بيت الدين وأروقته وغرفه قد أخضت للصيانة طوال الأشهر الماضية، لاسيما الجناح الرئاسي ومقر إقامة الرئيس عون واللبنانية الأولى السيدة ناديا الشامي عون، وأشرفت على أعمال الترميم والصيانة وزارة الثقافة ــ المديرية العامة للآثار، والمديرية العامة لرئاسة الجمهورية. وينتظر أبناء المنطقة حلول الرئيس عون في قصر بيت الدين حيث أعدت احتفالات للمناسبة نظراً لرمزية وجود الرئيس في هذه الفترة بالذات في بيت الدين.