14 November,2018

الرئيس الفرنسي والأمير الوليد يجتمعان في قصر ”الإليزيه“

   French-President-Hollande-&-Prince-Alwaleed,-June-2015-Aفي اجتماع للرئيس الفرنسي <فرانسوا هولاند> والأمير الوليد بن طلال رئيس شركة <المملكة> القابضة في قصر <الاليزيه>، وتمثل ذلك بتحالف كبرى الشركات الفرنسية بقيادة <سي دي سي انترناشيونال كابيتال> الذراع الاستثماري العالمي للصندوق السيادي الفرنسي (Caisse des depots) مع شركة <المملكة> القابضة. الاستثمار في هذه الشركة سيكون من خلال شراء الصندوق السيادي الفرنسي لأسهم في شركة <المملكة> القابضة من مساهمين في الشركة عن طريق صفقة خاصة بقيمة 150 مليون دولار قابلة للزيادة، وسيتم تقييم السهم بناء على سعر تداول الأسهم في السوق المالية السعودية <تداول>.

   وسيعتمد الاستثمار على اتمام الاجراءات النظامية من قبل المستثمرين الأجانب وفقاً للقواعد المنظمة لاستثمار المؤسسات الأجنبية المؤهلة في الأسهم المدرجة التي أصدرتها هيئة السوق المالية السعودية.

   وقد بارك الأمير الوليد هذه الصفقة الاستراتيجية المهمة بعد فتح السوق السعودي للاستثمار الأجنبي، وذلك معاحتفاظ سموه بكامل نسبة ملكيته في الشركة.

   وفي صفقة أخرى بين شركة <المملكة> والصندوق السيادي الفرنسي تم الاتجاه الى تأسيس صندوق بقيمة 1,5 مليار ريال سعودي. ويعتمد الصندوق في استراتيجيته الاستثمارية على الفرص الجذابة في تطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية وبالمشاركة مع كبرى الشركات الفرنسية، بالإضافة الى التنويع الجيد لمحفظة استثمارات شركة <المملكة> القابضة.

French-President-Hollande-&-Prince-Alwaleed-during-the-meeting-June-2015-A   وقد تناول الأمير الوليد مع الرئيس الفرنسي العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين المملكة العربية السعودية وفرنسا، وخصوصاً العلاقة المتينة بين سموه وفرنسا ممثلة باستثمارات شركة <المملكة> القابضة والتي تعد الأكبر سعودياً في فرنسا من خلال ملكية وإدارة فندق <جورج الخامس George V فورسيزونز> وإدارة فندق <لو رويال مونسو Le Royal Monceau> (رافلز Raffles)، وملكية في <يورو ديزني Euro Disney> و7 فنادق في <ديزني باريس>، بالإضافة الى إدارة فندق <غراند دو كاب فيرا> في جنوب فرنسا، وفي القطاع البنكي من خلال حضور <سيتي غروب Citigroup>، وأيضاً نشاطات الأمير الوليد الانسانية والثقافية حيث موّل سموه من خلال مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية إنشاء مركز الفنون الاسلامية بمتحف <اللوفر> بتبرع قدره 20 مليون دولار في عام 2005. وأيضاً تناولا في اجتماعهما آخر المستجدات في ظل التطورات في الساحة العالمية.