20 September,2018

الرئيس الجديد للبنك الاسلامي يدخل الفقراء في دائرة الانتاج!  

 

عارفمنذ أن تسلم رئاسة البنك الاسلامي للتنمية من الرئيس السابق أحمد محمد علي والدكتور بندر بن محمد بن حمزة الحجار منصرف الى وضع البرامج والآليات التي تمكنه من مواجهة تحديات المنطقة، وهو يرى ان مسؤولية مكافحة الفقر لا تنحصر في توفير الطعام والملبس والمسكن فقط، بل تمتد المسؤولية الى تحويل الفقير الى شخص منتج.

ويرى الدكتور حجار ان القطاع الخاص هو المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي وخلق فرص العمل. وقد أنشأت مجموعة البنك الاسلامي للتنمية كيانات مستقلة، لها رئيس تنفيذي ومجلس ادارة لدعم القطاع الخاص، وهي المؤسسة الاسلامية لتنمية القطاع الخاص الى جانب توفير التمويل للعمل مع الدول الأعضاء على تحسين الأطر القانونية وتبسيط الاجراءات وتعزيز الشفافية وبناء القدرات المؤسسية.